*رصد 7 مليون يورو لمكافحة الافات الزراعية بهذه الولايات*

سنجة : سودان ديلي نيوز
كشف وزير الزراعي الاتحادي ابوبكر عمر البشري عن جملة من التدابير لاستكمال الموسم الزراعي في مايلي مكافحة افات الطير والجراد التي ربما تشكل مصدر تهديد للمحاصيل الزراعية،لافتا الي التواصل مع بعض المنظمات الدولية التي ساهمت في توفير وقود الطائرات ومبيدات الرش الارضي بقيمة “7” مليون يورو،تمكنت حتي الان من استهداف ولايات النيل الابيض والجزيرة وكسلا وسنار فيما تجري الترتيبات للولابات الاخري ،مؤكدا ان معركة إنجاح الموسم الزراعي المطري والمروي لاتقل ضراوة عن ما يجري في مسرح عمليات الحرب في الخرطوم ودارفور واجزاء من دار فور، ودعا الوزير قيادات المزارعيين الي بذل الغالي والنفيس لتأمين الأمن الغذائي لسكان السودان الذي يعني إسناد ظهر القوات المسلحة، وقطع الطريق أمام سقوط البلاد في مستنقع الابتزاز السياسي عبر الغذاء.
فيما اشار والي القضارف رئيس اللجنة الفنية لانجاح الموسم الزراعي محمد عبدالرحمن محجوب، بضرورة احكام التنسيق بين جميع شركاء العملية الإنتاجية من البنوك والمزارعيين والشركات للتعاون لتحقيق الامن الغذائي،الذي يساهم في
تحرير القرار الوطني من الاختطاف من الاطراف الإقليمية والدولية التي تريد تركيع السودان .
مؤكدا ان انعقاد الاجتماع في ولاية سنار جاء في مرحلة مفصلية بتوجيه من رئيس مجلس السيادة الانتقالي ،الذي وجه بضرورة تذليل كافة العقبات التي تواجه المزارعيين مع بشريات الحصاد التي بدات في القطاع المطري،
التي بدات في عدد من الولايات المطرية .وابان محجوب ان اكبر التحديات التي تواجه اللجنة في هذه المرحلة، تكمن في تامين موسم الحصاد واليات تسويق المحاصيل، التي سوف تؤثر علي مجمل القطاعات الإنتاجية،مشيدا بدور الشركاء في انجاح المؤسم في بنك النيل ومصرف المزارع التي
التزامت بتمويل المزارعيين بالضمانات العادية،فضلا عن التزام البنك الزراعي بتوفير التمويل للوقود والاسمدة .
فيما كشفت اللجنة العليا لإنجاح الموسم الزراعى ،أن جملة المساحات التي تمت زرعتها بالقطاع المطري حاجز ( 37) مليون فدان من المحاصيل الزراعية المتنوعة. من جملة “47”مليون فدان من المساحة التاشيرية المستهدفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *