الخارجية السودانية تصدر بيان بشأن أحداث الجنينة

قالت وزارة الخارجية السودانية اليوم أنها تتابع بأسف التطورات الأمنية المقلقة التي حدثت بين بعض المكونات المجتمع، في ولايتي جنوب وغرب دارفور، والتعديات التي وقعت في مدينة الجنينة. وتأسى الوزارة لسقوط الضحايا من القتلى، المغفور لهم، والجرحى، وللتشريد الذي تم للكثيرين من سكنة المدينة، وأيضاً لما وقع من تخريب للممتلكات.

وتؤكد وزارة الخارجية مسؤولية الحكومة السودانية عن الحفاظ على الأمن في دارفور وفي جميع أرجاء السودان وكذلك مسؤوليتها عن حماية المدنيين، وتقوم الحكومة وشركاء السلام حالياً بجهود كبيرة للوفاء بهذه المسؤوليات وذلك عبر تفعيل عمل الآلية الثلاثية المشتركة، وتنفيذ الخطة الوطنية لحماية المدنيين.

تثمن وزارة الخارجية تعاطف المجتمع الدولي مع ضحايا الأحداث ومع الجهود المبذولة لإحتوائها، وتطمئن بأن الحكومة ستتابع مساعيها وخططها لضمان عودة الاستقرار والنظام في ولايات دارفور وإحلال السلام في كل الوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *