محمود الحبر : السعودية والأمارات أكبر داعميين للسودان

قطع الخبير البحري محمود الحبر بعدم ارتباط مجيئه للموانئ بأي اعتبارات او أجندة تتعلق بخصخصة الموانئ ،وقال في تصريحات ان الموقع الاستراتيجي المميز للموانئ السودانية يجعلها عرضة للمطامع والمنافسة عليها من عدة دول وهو الأمر الذي خلق صراع المحاور على الموانئ السودانية طيلة الفترة الماضية

واشار الحبر الى ما أوردته بعض الصحف فيما يتعلق ( بشراء الموانئ أو تدميرها ) من قبل السعودية والإمارات مبينا إن هذا الحديث لم يرد بهذه الطريقة إنما جاء فى حديث عن المنافسة و

(جميع الدول تطمع في المنافسة على الموانئ السودانية بحكم موقعها المميز الذي تتمتع به ) إلا إن الحديث أُخرج عن صياغه بشكل يؤثر على العلاقات

الإستراتيجية والدبلوماسية والاقتصادية بين تلك الدول والسودان وخاصة ان العلاقة المتميزة بين السعودية والإمارات

والسودان بعد ثورة ديسمبر المجيدة في أفضل حالاتها بل إن هذه الدول كان لها دورا كبيرا في دعم حكومة الفترة الانتقالية ودورا دبلوماسيا فى رفع اسم السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب بالإضافة للدعم المستمر في الغذاءات والمواد البترولية ولكن يظل التنافس الشريف امر مشروع .

وأكد الحبر ان السودان متمسك بجميع موانيه ويسعى لتطويرها وقد التمست ذلك من خلال الرغبة الحقيقية للجهات العليا للدولة التى إلتقيتها بالخرطوم وهي تبحث عن موارد وخبرات وطنية لتأهيل وتطوير الميناء خصوصا بعد انفتاح الفرص التجارية والاستثمارية أمام البلاد جراء رفع الحظر .

وطالب الحبر وزارة المالية بالالتفات الى تطوير الموانئ السودانية واعتماد الميزانات اللازمة والنظر اليها كموانئ داعمة للتجارة الخارجية وليس موردا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *