والدالشهيداحمدتبيدي يجدد العهد علي المضي في درب الشهداء

والدالشهيداحمدتبيدي يجدد العهد علي المضي في درب الشهداء :
إن الثورة التي فعلها شهادة راسخة ومهرها تضحيات عظيمة ودماء ونضال سنوات،شبابنا ثمرات الوطن جعلوا الثورة عنوانا.
باسم ابني الشهيد مهندس احمد إبراهيم تبيدي وكل رحيق الشهداء نطلق تحية للثورة والشهداء،بعزم لتحقيق أهدافها مثل عزم نضالهم المشهود.
كانوا فخر البلد وفخر الثورة،والعهد معهم المضي في دربهم مناضلين لنحقق أحلامهم في ثورتنا الظافرة،هي ثورة ديسمبر بكل دماء الشهداء وعزيمة أبطال ونضال وطنيين خلصاء،أمانة في أعناقنا،وحمايتها عهد مع كل شهيد،وتحقيق هدفها فرض عين على كل الشعب.
عاشت تلك الثورة حية ونابضة بالبريق والعزة والنضال والعابرين في طريقها مناضلين وشهداء،وعاش العدل قيمتها الحقيقية وتحقيق العدالة عنوان نجاحها ورسوخها بيننا،فما العدل إلا شعار ثورتنا وما العدالة إلا هتافات السودانيين كلهم، والمطالبة الكاملة بها بقاء الثورة في الوطن.
إبراهيم احمدتبيدي
19ديسمبر2020م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *