مبادرة السيسي لمجابهة كورونا تستدعي الاستنفار الرسمي والمجتمعي

 

أكد د. عبد الوهاب السيسي استشاري طب وجراحة العيون وصاحب مبادرة السيسي لمجابهة كورونا الموجه الأولى الموجة الثانية كامل الاستعداد لدحر هذا الفيروس الفتاك واللعين
ونبه السيسي في تسجيل صوتي على وسائل التواصل الاجتماعي إلى خطورة الموجة الثانية والتي قال أنها أتت بشراسة وعنيفة لاسيما وسط الشباب مما أدت إلى وفيات وعدد من الإصابات
وبعث السيسي بعدد من الرسائل المهمة لمواجهة هذا المرض اللعين في الموجة الثانية وكانت أولى رسالته التي خص بها الشعب السوداني هي أن حثه على عدم الاستهتار بالمرض و اتباع الإجراءات الاحترازية بجانب المشاركة في التوعية الصحية كما نصح السيسي أصحاب الأمراض المزمنة أو اللذين يتعاطون علاج لفترات طويلة الجلوس في المنازل وذلك لنقص المناعة لديهم
كما وجه السيسي رسالته الثانية للحكومة ممثلة في المجلس السيادي ومجلس الوزراء ووزارة الصحة بالتعاضد والتكاتف سوياً لدحر المرض من خلال توفير وتجهيز المستشفيات بشكل كامل بجانب حماية الأطباء داخلها وذلك حتى يجد المريض العناية الكاملة لهذا الفيروس فضلا عن توفير عدد كبير من المعامل في ولاية الخرطوم والولايات كما دعاها إلى توفير الاحتياط الكامل للأدوية مشيرًا إلى المعاناة التي عانى منها المرضى أثناء الموجة الأولى حيث لم تتوفر لهم الدواء اللازم
و طالب السيسي الحكومة بضرورة تجهيز المعينات التي ترافق الجائحة من الكمامات والمعقمات
ووجه السيسي رسالته الثالثة إلى عموم زملائه في الحقل الطبي بتقدم الصفوف الأولى لمواجهة الموجه الثانية مثلما فعلوا من قبل وفداية الشعب بالأرواح
وناشد السيسي رجال الأعمال والخيرين بمد يد العون والمساعدة في توفير الكمامات والمعقمات
وأطلق السيسي عدد من اللاءات وهي أن لا تهاون ولا تراجع وان لا تخاذل في خدمة المواطن
وترحم السيسي على ضحايا جائحة كورونا في البلاد وعلى زملائه الأطباء الذين فقدوا أرواحهم وهم في الصفوف الأمامية في معركة الداء
تجدر الإشارة هنا إلى أن مبادرة السيسي في الموجه الأولى قدمت فيها التوعية لآلاف من المرضى السودانين وعلاج الآلاف منهم عن طريق الروشتات وكان يعمل ليلاً ونهاراً لاستقبال كل الرسائل التي يبعث بها المرضى من خلال وجميع وسائل التواصل الحديث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *