ورشة تطوير خطط التكنوجيا الرقمية بمدينة عطبرة 

 

اكد وزير الإنتاج والموارد الإقتصادية بالولاية المهندس صلاح علي محمد كركبة على أهمية الشراكات فى تعظيم قيمة الإنتاج وحيا لدى مخاطبته ورشة العمل حول تطوير خطط التكنولوجيا الرقميه والتى تنفذها لجنة الأمم المتحدة الإقتصادية والإجتماعية لغربى آسيا (الإسكودا) بحضور قيادات الولاية فى المؤسسات البنكيه وهيئة السكة حديد والقيادات المختصة بوزارتى الإنتاج، المالية بقاعة البجراويه بفندق القراند مصنع اسمنت عطبرة.

حيا الجهود المشتركة للإدارة العامة للشؤون الإقتصادية وإدارة الصناعة بوزارة الإنتاج والحركه الدؤوبه لربط الوزارتين على المستويات القاعدية لتحقيق أهداف الشراكات التى وصفها بالمحموده ذات القيمه الإقتصادية المرجوه واشار كذلك للإجازة التى تمت بشأن قانون الشراكة وقال وزير الإنتاج سلكنا مسالك جادة للإستفادة القصوى من موارد البلاد الحيوانية، الزراعية والثروة المعدنيه .

وزير المالية والقوي العامله بالولاية الدكتور محجوب السر محمد احمد أكد على أهمية مواكبة النظام التجارى العالمى وتحقيق الدور الوطنى فى دعم ملف والقضايا الإقتصادية وذلك من خلال الإستفادة من البيانات والبيئة الرقمية . وقال فى نهر النيل إتجهنا لتنمية الصادرات وجعل الولاية قبلة الإقتصاد السودانى عبر منطقة عطبره الحره وأشار إلى شراكتهم مع هيئة السكه حديد وأوضح قيمة التسويق الإلكتروني ومزاياه فى التداول حول العالم وتعهد وزير المالية بتنفيذ وإنزال مخرجات الورشة أرض الواقع العملي تطويرا العمل التجاري ودعما للعمل التنموي الإقتصادي.

فيما لفت المهندس وليد محمود أحمد مدير عام هيئة السكه حديد أهمية الاتجاه للتحول الرقمى فى كل الأنشطة وتناول إسهامات الهيئة فى مجالات التنمية الإقتصادية كناقل وطنى يمثل العمود الفقري للتنمية الشاملة المستدامة ومساهمتهم فى مختلف المشاريع الإنتاجية المتوقع إنفاذها للمزايا التفضيليه فى السكه حديد من تقليل تكلفة الإنتاج ووفير الأمان وقال نسعى لخدمة خطوط الإنتاج من الباب للباب الى جانب إمكانية إتاحة مراقبة الصادر والوارد .

الأستاذ عمر مصطفى ممثل وزير التجارة والتموين أعلن بأن الورشة إنطلاقة لأنشطة تخصصيه مختلفة فى المجالات الصناعية ، الزراعية والتعدينيه من جهة اللجنة الإقتصادية (الإسكودا) المنظمة الدولية التابعة للأمم المتحدة والتى تشكل جزء من الأمانة العامه للامم المتحدة تحت إشراف المجلس الإقتصادي والتى تعمل فى عدد من المجالات تحقيقا للتنمية الإجتماعية وتحقيق التكامل الإقليمي وصياغة السياسات وموائمتها وتعزيز إستخدام العلم والتكنولوجيا والتوصل لرؤية مشتركه لمجتمع المعلومات وأبان أن السودان إستفاد من مشاريع الإسكودا فى حصاد المياه إلى جانب طريقة التعامل فى تقديم خبراء ودراسات ذات جدوى إقتصادية.

مدير بنك النيل ممثل المصارف حيا مبادرة التطوير التكنولوجي واتاحة الفرصة للمساهمة في تعزيز الإنتاج وتأمين قوت المواطن ومتطلبات الحياة الضرورية له.

الأستاذة ندي الريح مدير الإدارة العامة للصناعة والبيئة بوزارة الإنتاج أكدت علي تعاظم حجم الشراكات القائمة مع الإدارة العامة للشؤون الإقتصادية بوزارة المالية وأبانت أهمية دور الورشة المقامه بدعم من بنك النيل والقطاع الخاص وعدد من الجهات الداعمة وتزامن قيامها مع المرحلة الاستثنائية الراهنة التى تمر بها البلاد وظروف الحرب والتدمير التى طالت القطاع الإقتصادي ومساعى الولاية لإستقبال الإستثمارات والإنتقال بها إلى مرحلة الإنتاج وقالت نتطلع لمزيد من الدعم الفنى للمنظمات الإقليمية وأضافت بأن الورشه تعقبها العديد من الورش التخصصية المتعلقه بنقل التكنلوجيا التى تعتبر العقبه التى تعيق مسار الإنتاج لمزيد من التجويد والتطوير للقطاع الإقتصادي.

هذا وقدم الدكتور نوار العوا محاضرة متخصصة عبر الفيديو كونفرنس وتتناول الورشة ورقة التكنوجيا الرقميه الأثر والمعوقات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *