*مع الأمين العام للهيئة الشعبية لدعم وإسناد القوات المسلحة الاستاذ حسن البصير…جرد حساب لما تم من إنجازات خلال الفترة الماضية*…..*المتدربون أصبحوا جاهزون لضرب النار حسب خطة الجيش*..*نؤكد وقوف اهل الدبة سندا ودعما لقواتنا المسلحة صمام امان أهل السودان*…*تم فتح عدد 38 معسكر تدريب للمجاهدين بعدد 5200 من الشباب اللذين لبوا نداء القائد العام…*علي ثقة أن مواطن المحلية سيتدافع لتجهيز القافلة خاصة وأن الموسم يشهد إنتاج البلح*

 

تحدث الأمين العام للهيئة الشعبية لدعم ومساندة القوات المسلحة بمحلية الدبة الاستاذ حسن البصير في هذا الحوار المغتصب عبر الهاتف بوضوح حول عدد من المحاور التي نظمتها وتنظمها الهيئة منذ تكوينها عقب اندلاع الحرب ومعلوم أن الهيئة تعمل في ظل ظروف ضاغطة ومعقدة من كل النواحي الأمنية والسياسية والاجتماعية إلا أنها معافاة وتعمل في انسجام بفضل القائمين على أمرها في المكتب التنفيذي يعملون بروح الفريق الواحد في خدمة البلاد والعباد وفي هذه المساحة ندلف للوقوف على مهام وانشطت الهيئة ومن تدريب للمجاهدين في المعسكرات والمساهمات في المحاور الطبية والإعلام فضلاً عن خط سيرها في عملية دعم وإسناد الجيش…الي افاداته

يقول الأستاذ حسن البصير في البدء اسمحوا لي أن أتقدم بالشكر الجزيل لصحيفتكم وصحيفة شمس السودان لسان حال داعمي القوات المسلحه ولرئيس مجلس الادارة الأستاذ أزهري مبارك محمد وإلي طاقم الصحيفة بقيادة رئيس التحرير وتمتد التحية لكل القراء علي امتداد الوطن الحبيب

يشير في نبذة تعريفية عن محلية الدبه لمن لا يعرفها إلي أنها مدخل الولايه الشمالية من الجنوب الغربي حيث تأثرت بالحرب مثلما هو حال معظم محليات البلاد بالأحداث المؤسفة التي تسبب بها تمرد مايسمى بقوات الدعم السريع خلال الربع الثاني من العام الحالي.

وحول الهيئة الشعبية أوضح أنها نشأت عقب اندلاع الحرب بين قواتنا المسلحة ومليشيا التمرد في أبريل السابق وقال سارعنا في تكوين الهيئة الشعبية لدعم واسناد القوات المسلحة المحليه حيث انبثقت منها لجان فرعيه مثل اللجنة المالية ولجنة المعسكرات ولجنة الإعلام ولجنه القوافل ولجنه العلاقات الخارجيه ولجنه عمل المرأة ولجنه الإسناد الطبي اللجنة الفنيه وباشرت جميع اللجان عملها بصوره منتظمه وترفع تقارير اسبوعيه بذلك

وفي محور المعسكرات قال الأستاذ حسن البصير تم فتح عدد ٣٨ معسكر بعدد ٥٢٠٠ من الشباب إستجابة لنداء القائد العام للجيش من اجل إسناد القوات المسلحة بالرجال ونحن الان في مرحله ضرب النار ومنها سينخرط المستنفرين إسنادا لقواتنا الباسلة في منطقة الدبة او في الخطوط المتقدمه حسب خطه الجيش.

وأوضح أن الهيئه الشعبيه احتفلت لدعم القوات المسلحة بالتنسيق مع قياده اللواء ٧٣ بعيد القوات المسلحه رقم ٦٩ بحضور الوالي الاستاذ الباقر احمد علي اللجنة الأمنية بالولاية والمدير التنفيذي امحلية الدبه الاستاذ عباس عبدالعزيز لجنة أمن المحليه وقيادات الاداره الاهليه ورموز المجتمع والشباب المرأة

وقال في محور القوافل ؛ نستعد هذه الايام عبر لجنه القوافل لتسيير قافله إسناد دعما لجيشنا خاصه وأن هذه الأيام نشهد موسم البلح في الشماليه و نهيب بكل أهلنا في الدبه المساهمه وعلي ثقة من أنهم سيتدافعون كل بما يجود لدعم الجيش الذي يخوض معركة الكرامة الوطنية ومعلوم بأن البلح هو الوجبه الجاهزة وتضم القافله مواد مختلفة ومتنوعة

وبالنسبة لمحور الإسناد الطبي قال نعمل عبر لجنه الإسناد الطبي في مشروع التبرع بالدم وقد تم تسليم الدفعه الاولي للجهات المعنيه وتتواصل خلال الأيام القادمة
محور المرأة أوضح بأن المرأة بالمحلية قدمت وجبات جاهزه لمراكز الايواء واقامت مناشط وزيارات للمعسكرات وتجهز الان في شنطه الجريح وتقف المرأة بقوه خلف ابنائها تشجيعاً وتحفيزا لهم لاسناد قواتنا المسلحه
وأكد أن محور الإعلام عبر لجنه الاعلام تقوم بعمل كبير من خلال عكس المناشط اليوميه عبر تلفزيون الولاية وعدد من المنابر التي من بينها صحيفة شمس السودان من القيام بتوثيق للمشاريع والبرامج كما نشكر كل أجهزة الإعلام التي تتعاون معنا أو تلك التي تؤدي واجبها تجاه الوطن بمهنية ووطنية في خدمة الوطن والمواطن

رساله أخيرة هي نؤكد وقوف اهل الدبة سندا ودعما للقوات المسلحة صمام امان اهل السودان ودعمها بالرجال والمال والدعاء عبر مساجد المحلية

و اخيرا الشكر لكل من اجتهد ودعم وعمل لاسناد الجيش والشكر للمواطنين الذين اقتسمو لقمه العيش واستضاف كل القادمين من الخرطوم التحيه لقواتنا المسلحة والنصر الأكيد لها.

*نشر بالتزامن مع صحيفة شمس السودان*

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *