علي سلطان يكتب : في ذكري مولده.. اتبعوا سنته

وطن النجوم

ان النبي لنور يستضاء به
..مهند من سيوف الله مسلول.
وتتجدد الليالي والابام وتهل علينا ذكري مولد الحبيب المصطفى المجتبى عليه افضل الصلوات واتم التسليم.. ذكرى فريدة رائعة جميلة موحية باذخة عطرة مباركة ولا تنتهي الاوصاف والنعوت والجمال والجلال في حضرة الحبيب محمد بن عبدالله رسول الله ونبيه وعبده الذي اصطفاه من بين خلقه ليكون الرسول والنبي المجتبى وليكون خيرا مرسلا للبشرية كلها هاديا للبشرية جمعاء الى صراط الله المستقيم وداعيا الى التوحيد والاسلام والسلام محاربا للشرك باعتا للحق والفضيلة محاربا للشرور والاثام.
اللهم صل وسلم وبارك على سيدي رسول الله النبي الهادي البشير النذير.. وعلى آله الغر الميامين وصحابته وتابعيه ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين.

وُلِـدَ الـهُـدى فَـالكائِناتُ ضِياءُ
وَفَـمُ الـزَمـانِ تَـبَـسُّـمٌ وَثَناءُ
الـروحُ وَالـمَـلَأُ الـمَلائِكُ حَولَهُ لِـلـديـنِ وَالـدُنـيـا بِهِ بُشَراءُ
وَالـعَـرشُ يَزهو وَالحَظيرَةُ تَزدَهي وَالـمُـنـتَـهى وَالسِدرَةُ العَصماءُ.
اللهم يسر لنا في كل لحظة ذكر المصطفى والصلاة عليه اناء الليل واطراف النهار.. اللهم اهدنا الى الاقتداء بسنته واتباع هديه ونهجه.
مَدْحُ النَّبيِّ أُمانُ الخائفِ الوجِلِ
فامْدَحْهُ مَرْتَجِلاً أَوْ غيرَ مُرْتَجِلِ
وَلا تُشَبِّبْ بأَوْطَانٍ وَلا دِمَنٍ
ولا تُعَرِّجْك عَلَى رَبْعٍ ولا طَلَلِ
وصِفْ جَمالَ حَبيبِ اللهِ مُنْفَرِدَاً بِوَصْفِهِ فَهْوَ خَيْرُ الوصْفِ وَالغَزَلِ ريْحانَتاه على زَهْرِ الرُّبا رَيْحانَتاهُ مِنَ الزَّهْراءِ فاطِمَةٍ خَيرِ النِّسَاءِ وَمِنْ صِنْوِ الإِمامِ علي إذا امْتَدَحْتُ نَسِيباً مِنْ سُلاَلَتِهِ فهْوَ النَّسِيبُ لِمَدْحِي سَيِّد الرُّسُلِ مُحَمَّدٌ أَفْضَل الرُّسْل الَّذي شَهِدَتْ بِفَضْلِهِ أَنبياءُ الأَعْصُرِ الأُوَلِ.
اللهم. صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *