مبادرة (السيسي ) اليد البيضاء

بعد أن شهد السودان فيضانات غير مسبوقة خلال هذا العام خلفتها كوارث انسانية عديدة وفي ظل ظروف اقتصادية استثنائية من ضائقة يعاني منها الناس، ظهرت مبادرة طبيب العيون النطاس عبدالوهاب السيسي لإعادة الأمل لمتضرري السيول والفيضانات. 

واستهدفت منطقة العقليين بالخرطوم وهي  واحدة من المناطق الأكثر تضررا بالفيضانات وتركت الأسر بلا مأوى وتعتبر مبادرة السيسي هي السباقة والوحيدة حتى الان من بين المبادرات الداخلية و التي رأت النور ومثابة تصافح الايادي البيضاء في خدمة المواطن والوطن  وقد حظيت المبادرة  باهتمام  وتفاعل منقطع النظير وسط الرأي العام  لاسيما الأمهات وكبار السن والايتام  والأطفال ممن تأثروا بالموقف حد البكاء. 

يقول قائد المبادرة دكتور عبدالوهاب السيسي أنها تستهدف  إحياء قيم التكافل والتعاضد واستنفار الجهود الشعبية لتوصيل رسالة تضامنية للأسر المتضررة من السيول والفيضانات بالسودان أن منظمات المجتمع المدني ورجال الأعمال والخيرين يقفون معهم بتقديم يد العون لهم حيث جاءت ضربة البداية بالمنطقة ودعمها بكمية كبيرة وأطنان من الأسمنت بلغت حوالي 200 جوال اسمنت و10 قلابات كبيرة من الرملة. 

وارسل  السيسي مناشدات  لرجال المال والأعمال والمغتربين والخيرين من أبناء الشعب السوداني للمشاركة في المبادرة.

وتقدم بخالص الشكر لرئيس غرفة الصاغة السيد رجل الأعمال هيثم تبيدي ورجال الأعمال معاوية البرير ووجدي ميرغني وجورج مكين وأسامة داؤد ومنظمات المجتمع المدني وتجار السجانة وأصحاب المغالق للمشاركة في هذه المبادرةكما يمتد الشكره لرجال أعمال سوريين بالخرطوم لتقديمهم المساعدة في انطلاق المبادرة.