الرئيسية / رأي / السودان.. علي سلطان: مصر.. مستشفى الناس والناس بالناس

السودان.. علي سلطان: مصر.. مستشفى الناس والناس بالناس

ايام. وليالي

تدافعٌ جميلٌ نحو الخير وصالح الأعمال في شهر رمضان المعظم في كل بلاد المسلمين وحيث يتواجد المسلمون في كل بقاع الأرض.
مظاهرُ التكافلِ الإنساني.. وجبرُ الخواطر
وإغاثة الملهوف والفقراء والمساكين والجياع.. وسقيا الماء وعلاج المرضى واطعام الصائم.
خيرٌ كثير غزير انتظم بلدانَ العالم الإسلامي وغيرَها في تدافع وتسابق جميل رائع.. كلٌ يسعى للخير وصالح الأعمال.. ومبادراتٌ بلا حصر وكلها رائعة وفريدة وبعضها غير مسبوق وكلها تصب في مصلحة الإنسان أيا كان والناس جميعا.
لا يستطيع أحدٌ على الأرجح ان يحصر حجم. أعمال الخير التي قدمت خلال شهر رمضان المبارك من أفراد وجمعيات ومنظمات وهيئات محلية وإقليمية ودولية وحكومات حول العالم.
ومن المبادرات التي لفتت انتباهي على كثرتها مبادرةُ مستشفى الناس في مصرَ التي اعتمدت مبادرةَ إجراءِ عمليات لعدد 300طفل بواقع 10عمليات كل يوم جديد.
مبادرةٌ رائعة ومباراةٌ وتسابقٌ في فعل الخير. وإنجاحُ مبادرةِ مستشفى الناس في مصر ساهم فيها الأفراد رجالا ونساء وأطفالا من مصر وخارجها أغنياء وفقراء.. هناك من ساهم. بجنيه ومن ساهم بآلاف الجنيهات (رب درهمٍ سبق الفَ درهم).
هذه الحملة الخيرية الجميلة المفرحة ساهم فيها نجوم المجتمع المصري بإعلانات يومية تحض على فعل الخير والمساهمة في علاج هؤلاء الأطفال وإنجاح المبادرة خلال شهر رمضان المبارك.. وكان نجوم السينما المصرية ومشاهير مصر في مقدمة المساهمين الذين كان لهم الفضل من بعد الله سبحانه وتعالى في حث الناس وحضهم. على التبرع.. و كانت الحملة الإعلامية رائعة ونجحت في جذب الناس الى مبادرة المستشفى.. وكانت للممثلة المتميزة إسعاد يونس القَدحُ المُعلى في حث الناس على المساهمة. وكانت للمستشفى ومن خلال تقريرها اليومي تاكيدٌ على أنه في كل يوم يتمُ إجراء 10عمليات مع عزيمة وإصرار على تحقيق الهدف المنشود.. ولقد أسعدت المبادرات الأطفال الذين أجريت لهم. العمليات واهاليهم ومجتمعهم وهم يغادرون المستشفى بصحةَ جيدة..و وسط مظاهر فرحة عارمة من الأمهات والآباء والأهل بل والأطباء وإدارة المستشفى.
وأجمل ما قالته إسعاد يونس ومعها مديرة المستشفى: إن الأطفال لا يمرضَون فقط في رمضان بل طَوال العام وعليه فإن عملياتنا للأطفال مستمرة طوال العام أيضا وان مساهمات الناس ستستمر معنا طوال العام أيضا.
تلك. المبادرة الخيرية في رمضان لفتت انتباهي واعجبتني حقا بكل تفاصيلها وانجاحها.
وفي الأيام الماضية وخلال شهر رمضان أعلن في الخرطوم عن مستشفى جديد للأطفال باسم خطوة خطوة..وقد أعلن ذلك. في مؤتمر صحافي قبل أيام… ونتمنى أن يجد هذا المستشفى حظه من اهتمام. كل الناس في السودان وخارجه وان يصبح ماثلا وعلى أحدث طراز ومستوى طبي متقدم.
وهذا يستلزم أن تكون هناك حملة إعلامية ودعائية واسعة ومبتكرة تدفع كل الناس للمساهمة في إنجاح هذا المسعى النبيل.
وكما ذكرت فان هناك مبادراتٍ واسعةَ لايمكن حصرها ولكن بعضها استاثر بالاهتمام وحظي بالحب والتقدير ومنها حلقات( قلبي اطمأن) وبطله المحبوب غيث وهي حملة الهلال الأحمر الإماراتي.. واتضح لي أن هناك برامج مشابهة حاولت أن تقتفي أثره وحققت نجاحا أيضا.
كما أن حراك المجتمع المدني في السودان كان لافتا للاهتمام كما يحدث في كل عام.. وجدد عدد من أعضاء البعثات الدبلوماسية مشاركتهم في إفطارات رمضان و واصل عدد من أعضاء البعثة الأمريكية مبادرتهم. في الافطار وكان إفطار القائم. بالأعمال الأمريكي والسيدة عقيلته لستات الشاي في الخرطوم محل اهتمام المجتمع.
السفارات العربية ومنها السعودية والإمارات وقطر والكويت ومصر وغيرها كان لهم مساهمات ممتازة وبزيادة واضحة في عدد المستفيدين عن الأعوام السابقة
سيظل رمضان شهر الخير والمبادرات وشهر التكافل والمحبة والأخوة والإنسانية.. وكل عام وانتم بخير

شاهد أيضاً

سهير عبد الرحيم تكتب :اني أرى شجراً يسير

  kalfelasoar76@hotmail.com   الشرفاء و النبلاء من ابناء الوطن الذين خرجوا يوم ١٦ الماضي لإعتصام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *