أضرار بمجمع “النجاشي” والذي يضم أوائل المهاجرين في الإسلام

ذكرت وكالة “الأناضول” التركية أن مجمع ضريح الملك النجاشي شمالي إثيوبيا، تعرض لأضرار جسيمة، إثر إطلاق عملية عسكرية في إقليم تيغراي في نوفمبر الماضي.

وانتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مقاطع مصورة من إقليم تغراي، يظهر فيها إلحاق أضرار بالغة بالمجمع الذي يضم ضريح ومسجد النجاشي
وحسب “الأناضول”، فإن السلطات الإثيوبية رفضت التعليق على الموضوع، كما لم يتسن تلقي معلومات من أهالي المنطقة بسبب انقطاع خطوط الهاتف فيها منذ نحو شهرين.
وكان الجيش الإثيوبي بسط سيطرته على منطقة النجاشي في 28 نوفمبر، إثر العملية العسكرية التي أطلقها ضد متمردي الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي.
ويحتل مجمع ضريح النجاشي مكانة مهمة في العالم الإسلامي، حيث يضم أيضا 15 ضريحا للمهاجرين الأوائل في الإسلام إلى الحبشة، وقامت الوكالة التركية للتعاون والتنسيق “تيكا” بترميمه عام 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *