السودان ينجو من كارثة اشعاعية بفضل قواته الشرطية

قبضت شرطة ولاية الخرطوم  على المتهمين الذين قاموا بسرقة عنصرين اشعاعين من شركة تابعة لانابيب البترول بالخرطوم وهم في طور التحريات المبدئية

وأكد مدير الشرطة الفريق د ياسر عبد القادر الكتيابي.خلال موتمر صحفي عقد  اليوم الاربعاء بدار شرطة ولاية الخرطوم أن الشرطة السودانية قادرة على إبعاد الخطر عن المواطنين وأنها في خدمة الشعب في كافة المجالات مشيرًا إلى أن المعروضات المسروقة سالمة والا كانت هناك كارثة تستمر ٥٠٠ عام لافتا إلى أن التعامل مع البلاغ في هذه القضية تم بسرية وبالتنسيق مع الجهات ذات الصلة وأضاف ياسر ان تيم من الرقابة قام بالبحث عن هذين العنصرين لخطورتها الإشعاعية البالغة وعلما بان الاجهزة تستخدم في انابيب النفط لكشف عيوب الخام

وقال ان بعض المشتبه تمت مواجهتهم بالبينات واقروا بالجرم  وتم العثور عليها مدفونة داخل منزل بدار السلام بمحلية امبدة واضاف بانه تم الاتصال بالجهاز الوطني للفحص الذي اثبت سلامتها والان هى بايدي الرقابة الوطنية للاشعاع النووي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *