جمعية سودانية تتهم منهج الجمهوريين وثقافات البوذيين

الخرطوم : سودان ديلي نيوز

قالت “الجمعية المهنية للمعلمين السودانيين” أن المقررات الجديدة تبعد بشدة عن قيم الدين الإسلامي الحنيف وتدريجياً، وتلتف حول ثقافات وقيم مستوردة وغزو ثقافي أقرب للطائفية ولمنهج الجماعات الدينية المبتدعة كالشيعة والجمهوريين وبعضها يقترب من ثقافات قيمية غير عربية كمنهج الأخلاق عند البوذيين.وأوردت الجمعية المهنية للمعلمـين السودانيين، عدد 16 ملاحظة مفصلة حول المنهج الجديد، كانت حصيلة أعمال لجان معلمين وخبراء وتربويين، أشاروا إلى أن المقررات الجديدة تتبع في كلياتها أهداف تربوية مغايرة تماماً عن الأهداف التربوية للقيم والأخلاق السودانية. وقالت في بيان لها اليوم الثلاثاء بوجود  إهمال واضح وصريح للموروثات والمعتقدات التاريخية للشعب السوداني مما يوحي برغبة مصمموه في التخلص تدريجياً من هذه الموروثات التاريخية في محاولة لتغيير الهوية التاريخية والثقافية للأجيال القادمة.وأوضحت الجمعية أن كل ما يحدث بشأن عملية تغيير المناهج المدرسية والمقررات الدراسية، بنظامنا التعليمي الوطني والتي تتم في التعليم العام بمرحلتي (الأساس ـ الثانوي)  هذه العملية تتم تحت رعاية وإشراف إدارة المناهج بوزارة التربية الاتحادية، تحت شعار “تطوير المقررات الدراسية ومواكبتها للمرحلة الحالية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *