زيادة إصابات كورونا حول العالم رغم بدء توزيع اللقاح

قالت صحيفة نيويورك تايمز، إنه فى الوقت الذى تزداد فيه إصابات فيروس كورونا فى الولايات المتحدة وأوروبا، والتى بدأ فيهما التطعيم باللقاح مؤخرا، فإن إجمالى الإصابات حول العالم وصل إلى 75 مليون.

فى الولايات المتحدة، تم تطعيم أكثر من 128 ألف شخص حتى يوم الجمعة الماضى، وفقا لقاعدة بيانات نيويورك تايمز، فى تتبع التطعيمات، إلا أن الإجمالى يمثل أكثر قليلا من نصف عدد الإصابات الجديدة المسجلة حول البلاد فى نفس اليوم.
وفى السويد، كان هناك 66 إصابة يومية جديدة لكل 100 ألف شخص فى الأيام السبع الماضية، فى معدل متطابق تقريبا مع الولايات المتحدة، بينما يوجد فى ليتوانيا أعلى معدل انتشار حاليا للفيروس، مع تسجيل 98.6 إصابة جديدة يومية لكل 100ألف من السكان، وذلك على مدار الأسبوع الماضى.
وتم تسجيل أكثر من 15 مليون إصابة إجمالية فى أوروبا، بينما سجلت الهند أكثر من 10 مليون إصابة وهى ثانى أعلى دولى، ويليها البرازيل بأكثر من 7 مليون إصابة.
ووفقا لقاعدة بيانات نيويورك تايمز، فإن أكثر من 1.6 مليون شخص حول العالم ماتوا بسبب كورونا.

وفى الولايات المتحدة، مات أكثر من 315 ألف شخص بسبب كوفيد 19، وسجلت أعلى معدل وفاة يومى يوم الأربعاء بـ 3611 وفاة.

وكان قد تم الإعلان يوم الجمعة الماضى عن تأسيس هيئة دولية باسم كوفاكس لتعزيز الوصول العالمى إلى لقاحات كورونا، وتوصلت إلى اتفاقيات مع الشركات المصنعة لتقديم مليار جرعة إلى الدول منخفضة ومتوسطة الدخل.

وتضمن الإعلان أنباء عن الطريقة التى ستشارك بها الدول التي لديها جرعات زائدة ما لديها من فائض، وكانت الدول الغنية مثل المملكة المتحدة والولايات المتحدة قد حصلت على فائض من اللقاحات، وقالت كندا، التي يمكن أن تتلقى ما يصل إلى ستة أضعاف الجرعات اللازمة لتطعيم سكانها بالكامل، إنها ستساهم بجرعاتها الإضافية من خلال كوفاكس، وقدمت فرنسا التزامًا مماثلاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *