السودان.. وزارة الشباب والرياضة تنظم مبادرة (فعاليات السلام)

تاكيدا لدورها الراسخ بالمساهمة في عملية التنمية والسلام عبر رسالتها السامية في خلق الترابط والتلاقي … واصلت وزارة الشباب والرياضة في مبادراتها لفعاليات ( اسابيع السلام ) التي تمضي الوزارة علي قيامه في ربوع البلاد المختلفة .. حيث شكلت الخطوة ملحمة وطنية تجسدت في معانيها الكثير من الدلالات والمعاني الرائعه في مغزاها وثنياها وذلك من واقع الزيارات التي طافت بها لعدد من الولايات المختلفة منها النيل الازرق والجزيرة والنيل الابيض والخرطوم مستهدفه من خلالها المناطق النائية التي بعدت عنها دور التنمية ..

(1)

منطقة ود موسي التابعة لمحلية القطينة بولاية النيل الابيض احد المناطق التي استهدفتها قافلة اسابيع السلام ضمن القطاع الاوسط امس الاول وكانت اولي محطات زيارة الوفد … حيث تدافع شباب المنطقة في اكرام وفادة وفد الوزارة بقيادة وكيل الوزارة ايمن سيد سليم ود معتصم رحمه مدير ادارة لرياضة بجانب إدارة الشباب حيث قضي الجميع وقتا طيبا تخللته كلمات معبرة من اهالي المنطقة وشاكرين أسرة وزارة الشباب والرياضة الاتحادية علي هذه الزيارة التاريخية التي تعزز في رسالتها السامية معان السلام ودور الرياضة في رتق النسيج الاجتماعي … الاستاذ ياسر دفع الله ممثلا لاهالي منطقة ود موسي ثمن دور الوزارة علي هذه الزيارة وتقديم الدعم العيني ( معدات رياضية ) لأنديتي التاج والزمالك واعتبر ياسر ان الخطوة جسدت في شكلها الخارجي نوع العلاقة بين القمة والقاع مشيرا إلي أن الرياضة تمثل دبلوماسية شعبية لما تقوم به من دور ايجابي تجاه المجتمعات …ومشيدا باسهامات وزارة الشباب والرياضة تجاه مبادرة قوافل السلام …
ومن جانبه اثني الاستاذ ايمن سيد سليم وكيل وزارة الشباب والرياضة علي التعايش المجتمعي الذي تزخر به منطقه ود موسي التي تتمتع بالكثير من الاعمال وبالاخص في جانب التصوف الديني مشيرا إلي أن الهدف من القافلة المساهمة في نشر ثقافة السلام في المجتمع عن طريق الرياضة باعتبارها احد الوسائل والادوات .. مناشدا شباب المنطقة في اللعب والقيام بدور كبير في ترسيخ مفهوم السلام والمحبة في المنطقة …
وتمني سليم التوفيق والنجاح لناديي الزمالك والتاج في مشوارهما بالاتحاد المحلي للكرة بالقطينة ..والمشاركة في البطولات القومية ..

(2)

قاعة محلية القطينة شكلت احد المحطات المهمة ضمن برنامج قافلة السلام التي تقوم بها وزارة الشباب والرياضة ضمن زيارتها للقطاع الاوسط حيث احتضنت القاعه التظاهرة الشبابية الثقافية التي شرفها لفيف من قيادات العمل التنفيذي بالمحلية والشبابي في مقدمتهم وزيرة الشباب والرياضة المهندسة ولاء البوشي والمدير التنفيذي لمحلية القطينة البلال عبد الماجد وعدد من أعين وشباب القطينة حيث تخلل الاحتفال فقرات شيقه وممتعه نالت رضا واستحسان الحضور من خلال الاعمال الوطنية التي جسدت عن محي الثورة المجيدة والترحم علي شهداء الثورة والدعوات بالشفاء للمصابين والعودة للمفقودين . حيث رحب المدير التنفيذي لمحلية القطينة الاستاذ البلال عبد الماجد الامين بوفد وزارة الشباب والرياضة بمدينة العلم والمعرفة القطينة ومشيدا بالنهج والرسالة الإنسانية التي تحملها وزارة الشباب والرياضة في تعزيز السلام وأكد البلال ان رسالة تحتاج الي جهد وتكامل ادوار من كافة المجتمع حتي يترسخ للجميع وتتحرك ساقية التنمية في شتي المجالات مبينا أن الرياضة اصبحت لغة متعارفة عالمية بين الشباب وتعد حافزا اساسيا يساعدنا علي الارتقاء والوصول الي السلام الذاتي والنفسي ..وعقب الاحتفال شملت زيارة وفد وزارة الشباب والرياضة الاتحادية الي عدد من الأندية الرياضية منها النادي الاهلي والتضامن بالقطينة وتم توزيع معدات رياضية حيث وجدت المبادرة صدا طيبا وسط الرياضيين ..

(4)

محاضرة قيمة قدمها دكتور معتصم رحمة مدير عام الرياضة بوزارة الشباب والرياضة الاتحادية حول دور الرياضة في نشر ثقافة السلام ..حيث أكد أن الرياضة لعبت دورا مهما علي مر التاريخ في تعزيز السلام والتسامح والتفاهم بين وقال رحمة : الرياضة غرست قيم السلام وادت الي الصلح بين امريكا والصين بسبب مباراة في تنس الطاوله وذلك ايمانا بالاثر البارز والكبير الذي تلعبه الرياضة في خلق السلام والمحبة في المجتمع مشيرا أن الكثير من النماذج والمواقف التي قدمتها الرياضة وأضاف رحمه : الرياضة ظلت تساهم بصورة كبيرة في تجسيد القيم الأصيلة والمبادي السامية في المجتمعات ..الي ذلك تحدثت الدكتورة اماني عثمان ممثلة لادارة الشباب بالوزارة … حيث اثنت علي الدور المطلع للشباب باعتباره ركيزة أساسية في التنمية والاستقرار وقالت : ان الشباب يمثل جزء من تركيبة المجتمع ويلعب دورا اساسيا في تقدم المجتمعات والمساهمة في التنمية والاستقرار مشيرا ان تقدم الدول الكبري ارتكز بشكل كبير علي طاقة الشباب والعمل علي الاستفادة من افكارهم النيرة واجتهاداتهم العلمية داعيه الي أهمية وجود مواعين لتلبية احتياجات الشباب حتي يساهموا في عملية التنمية والاستقرار ومحاربة الظواهر السالبة في المجتمع ..

(5)

وزيرة الشباب والرياضة المهندسة ولاء البوشي خلال مخاطبتها للاحتفال وشباب القطينة استعرضت الاهداف والغايات التي تمت اجلها قيام اسابيع السلام مؤكدا أن المبادرة حققت اهدافها المنشودة من خلال الزيارات الميدانية التي انعكست علي بعض المناطق التي شملتها القافلة متمثلة في معسكرات النازحين بالنيل الازرق وتقديم معدات رياضيه وإنشاء ملاعب …معززة دور الرياضة في خدمة الانسان وقالت : ان السلام يختزل من خلال العمل الملموس وليس عبر الاتفاقيات والرياضة يمكن ان بدور كبير وفاعل في هذا الاتجاه مؤكدا أن هناك تحديات كبيرة في سبيل تحقيق وخلق التنمية المستدامة لذلك ينتظر من الشباب دور قيادي في تعزيز وغرس قيم السلام داخل المجتمع .. وأضافت البوشي : الكل شريك في هذه المسؤولية المجتمعية ونتطلع جميعا لتحقيق هذه الغاية مؤكدة أن الثورة من حققت السلام بعد ان كنا نعيش في حالة عزلة واشادت البوشي بالعمل الكبير الذي قامت اللجنه المنظمة في إخراج هذا الاحتفال بالشكل المطلوب مشيرا إلي أن الوزارة تعمل علي توفير مواعين لاستيعاب انشطت وابداعات شباب القطينة موجهة سلطات محلية القطينة بالمساهمة في تقديم الخدمات تجاه حتي يتمكنوا من تلبية احتياجاتهم تجاه خدمة المجتمع ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *