عقار لأمريكا: لن نذهب الى جدة

 

قال  نائب رئيس مجلس السيادة السوداني عقار ، إن وفد الحكومة لن يذهب للتفاوض مع الدعم السريع في جدة.

وأضاف في رد على تصريح للخارجية الأمريكية الصادر في أعقاب مكالمة هاتفية بين رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، ووزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، (إن الطريقة التي تمت بها الدعوة لمنبر جدة فيها استخفاف واحتقار لايمكن قبوله وتابع بالقول ” أنا الرجل الثاني في الدولة ، لم نوافق علي الذهاب إلى جدة ولن نوافق ، من يريد الإنتهاء منا عليه قلتنا والذهاب برفاتنا إلي جدة ، ليس رفضا للسلام ولكن لابد أن تكون هناك مرتكزات ، لن نذهب كالأغنام ، فليركبوا أعلى خيولهم إن أرادوا ذلك، من أرادنا عليه أن يأتي هنا”، مؤكدا ان الشعب السوداني لايحتاج لمن يملي عليه).

 

وجاءت تصريحات عقار خلال مخاطبته انطلاقة فعاليات مؤتمر الصلح المجتمعي والسلام الدائم المنعقد بقاعة السلام بالأمانة العامة لحكومة ولاية البحر الأحمر، اليوم الأربعاء.

 

وأكد عقار، أن الوضع يحتاج لتصحيح مسار وضوابط ، وأنه  لا توجد قوة مؤهلة تقود السودان الآن غير القوات المسلحة ولابد أن تأخذ مسؤوليتها في هذا الاتجاه.

ولفت  إلى أن الحرب كارثة ويخشى أن ينتهي السودان إلى مرحلة مأساوية، مؤكدا  ضرورة حسم المعركة أولا ووضع السلاح ثم طرح القضايا المؤجلة من سلطة ودستور وغيرها.

وأضاف إن إعادة الإعمار تحتاج لتأسيس وهيكلة الإنسان السوداني ومرحلة التراضي مع الآخرين ثم تأسيس الدولة السودانية، وتابع بالقول  المواطنة لها مطلوبات تؤخذ في الاعتبار .

وأشار عقار  إلى أن السلام هو الركيزة الأساسية ويعني الاستقرار ومرتكزات الصلح المجتمعي، مشيراً إلى أن الوضع في السودان معقد أمنياً والاستقرار محتاج لاجماع وحوار سوداني سوداني.

 

وقال إن تكالب الاحزاب وبحثها عن السلطة في هذا التوقيت من تاريخ السودان يسبب للدولة أزمة ويفتح الباب للتدخلات الخارجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *