مصر تدعو لوقف فوري ومستدام لإطلاق النار حقنا لدماء الشعب السوداني

تقرير اخباري : وكالات

 

جددت جمهورية مصر العربية دعمها للجهود الإقليمية والدولية الرامية لتحقيق السلام والاستقرار بالسودان ، كما أكدت مساندتها للشعب السوداني في بحث سبل حل للأزمة الانسانية التي يشهدها السودان ، ولازالت مصر تعمل على تخفيف الاثار المترتبة بسبب اشتعال الحرب على مختلف الاصعدة ، ويعول الكثيرين على الدور المصري في انجاح مساعي وقف الحرب ، ومعلوم أن مصر نشطت في عدة مبادرات وجهود لحل الأزمة في السودان كما أنها سبق وأن أعلنت عن مبادرة دول الجوار لبحث الأزمة وحلها وهي مبادرة وجدت الترحيب والقبول الكبير وسط كافة الأطراف ، ويعول عليها في ايجاد صيغة تراضي يلتف حولها الجميع لانهاء معاناك الشعب السوداني التي سببتها الحرب.
واستقبل السفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية الاحد الماضي ، بمقر وزارة الخارجية بالعاصمة الإدارية مبعوث الولايات المتحدة الخاص للسودان توماس بيريللو ، يرافقه سفيرة الولايات المتحدة بالقاهرة هيرو مصطفى جارج، وحضر اللقاء السفير حسام عيسى مساعد وزير الخارجية مدير إدارة السودان وجنوب السودان.

وتناول اللقاء التطورات الأخيرة في السودان وخاصة في شمال دارفور والحاجة لتكثيف الجهود الإقليمية والدولية للوصول إلى وقف فوري وشامل ومستدام لإطلاق النار حقناً لدماء الشعب السوداني الشقيق ، وحفاظاً على أمن وسلامة المدنيين ، وتعزيز جهود الاستجابة للوضع الإنساني المتدهور، وتهيئة المناخ لبدء عملية سياسية جامعة تستجيب لتطلعات وآمال الشعب السوداني.
وفي السياق اكد السفير المصري بالسودان السفير هاني صلاح ان جمهورية مصر العربية هي من الدول القليلة التي لا تزال تمنح تاشيرة السودانيين بسبب ظروف الحرب.
وقال خلال مخاطبته حفل العشاء الذي اقامه على شرف حضور وفد اعلامي سوداني من القاهرة للمشاركة في ورشة تحديات الإعلام غدا ببورتسودان قال ان الجهود المصرية تجاه شعب السودان لن تتوقف ولانها ستستمر رغم كثير من التحديات مؤكدا ان الخطوط الجوية المصرية هي الخطوط العالمية الوحيدة التي لا تزال تعمل في السودان.
واكد ان مصر تعمل على كل المستويات من اجل السلام والاستقرار في السودان مشيرا الي ان الحرب لها ابعاد اقليمية ودولية معقدة.
وقال ان مصر تبذل جهود كبيرة لتلبية رغبات السودانيين الراغبين في التوجه الي مصر ومنحهم تاشيرات.
وجدد تأكيده بان الجسر المصري الانساني للسودان لن يتوقف وسيستمر مؤكدا انه لا يسميه مساعدات ولا جسر جوي وانما واجب مصر للشعب السوداني.
وقال ان الادوار التي تلعبها مصر من مواقف وفي اماكن متعددة سيتم الإعلان عنها في الوقت المناسب.
وقال السفير هاني صلاح ان الية دول الجوار السوداني هي المبادرة الوحيدة التي دعت الي الحفاظ على سيادة ووحدة الأراضي السودانية والحفاظ على مؤسسات الدولة السودانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *