منظمة مشاد تشدد على ضرورة التصدي لمحاولات الأعداء لضرب النسيج الإجتماعي

تتابع منظمة مشاد، بقلق عميق، تصاعد حدة خطاب الكراهية وإثارة الفتنة والعنصرية التي يقودها أعداء السودان.

إذ درجت مؤخراً بعض الجهات الموالية لمليشيات الدعم السريع، على بث إشاعات وأكاذيب مضللة عبر غرف ودوائر تستهدف ضرب النسيج الإحتماعي.

تحذر منظمة مشاد، الجهات المعادية للسودان، من مغبة التمادي في تحركاتها الخبيثة لزعزعة الإستقرار المجتمعي المتماسك، والكف عن بث خطاب الكراهية.

تشدد مشاد، على ضرورة التصدي بقوة لكل من يحاول إثارة النعرات العنصرية التي تستهدف تدمير وزعزعة الاستقرار الاجتماعي.

وكما تدعو منظمة مشاد، كافة قطاعات المجتمع من مرأة وشباب والكيانات المجتمعية لعدم الإنقياد وراء محاولات بث بذور الفتنة بين أبناء الوطن الواحد بقصد الإضرار بمنظومة السلم المجتمعي، وكما يحب على الجميع تفويت الفرصة على الأعداء بتفتيت النسيج الإجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *