البرهان من مدني:” لا نريد مبعوثاً ينحاز لفئة أو مجموعة وإلا سيكون مصيره مثل فولكر

 

مدني _سودان ديلي نيوز

أكد رئيس مجلس السيادة الإنتقالي القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن *عبدالفتاح البرهان* أن
أي مفاوضات سلام لا تلبي رغبة الشعب السوداني لن تكون مقبولة ، وقال” لاحلول ستفرض علينا من الخارج”

ووجه البرهان خلال زيارته لولاية الجزيرة وسط السودان ومخاطبته ضباط وضباط صف وجنود قيادة الفرقة الأولي مشاة بحاضرة الجزيرة ودمدني رسائل للقوى السياسية التي تساند
التمرد وتسعي لتحقيق مكاسب شخصية بالقول “بأنه لا وصول للسلطة على جماجم وأشلاء السودانيين” مؤكداً عزم الحكومة على إيجاد الحلول الجذرية للأزمة السودانية، وقال” لقد ذهبنا للتفاوض بقلب مفتوح لأجل التوصل لسلام عادل وشامل ودائم ، ونقول لمن يتسولون في عواصم العالم ويدعون جلب الحلول بأن الحل فى الداخل وعليهم التفاوض مع الشعب السوداني والذي سيلفظ التمرد و كل من يتعاون معه، منوها إلى الاستقطاب الحاد الذي قامت به مليشيا الدعم السريع المتمردة وسط القبائل لضرب الوحدة الوطنية ، مؤكداً أن استنفار أكثر من ٤٠ الف مستنفر من ولاية الجزيرة أكبر دليل على الوحدة الوطنية فى السودان.

وأكد القائد العام استمرار معركة الكرامة لدحر وهزيمة مليشيا الدعم السريع المتمردة بعزيمة واصرار القوات المسلحة ودعم ومساندة الشعب السوداني، لافتاً إلى عزم القوات المسلحة على تطهير الوطن و بسط الأمن وتحقيق السلام.

وحيا البرهان شهداء القوات المسلحة والقوات النظامية الأخري وأفراد الشعب السوداني الذين استشهدوا دفاعا عن الوطن والعرض وقال ” نشكر الشعب السوداني الذي وقف سنداً ودعماً للقوات المسلحة فى دحرها للقوات المتمردة.

وجدد رئيس المجلس رغبه السودان في التعاون مع المجتمع الدولي ، مرحباً بمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الجديد وقال ” لا نريد مبعوثاً ينحاز لفئة أو مجموعة وإلا سيكون مصيره مثل فولكر بيرتس بل نريد بعثة محايدة تسهم في استقرار وأمن السودان ووحدته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *