*منظمة (مشاد) تحذر من كارثة إنسانية تُهدد حياة ملايين المدنيين في دارفور*

 

ر منظمة شباب من أجل دارفور (مشاد)، من وقوع كارثة إنسانية، جراء الحصار الذي تفرضه مليشيات الدعم السريع، على المدنيين بإقليم دارفور.

 

تشير المنظمة إلى أن هناك نحو (3) ملايين و(600) ألف مواطن مهددون بالموت بعد إتساع رقعة الصراع في الإقليم، وسيطرة المليشيات على الطرق الرئيسية في أغلب ولايات دارفور. ويأتي ذلك في ظل نقص الإمدادات الإغاثية والطبية، وإنقطاع الإمداد المائي لدى الكثيرين بمراكز الإيواء والنازحين، بالإضافة لشح الوقود وإنعدام الطعام في الإقليم بشكل شبه تام.

 

كما تلفت (مشاد)، النظر  إلى التدهور المريع للأوضاع الصحية بسبب عجز المنظمات الدولية عن الوصول إلى المناطق التي تشتد فيها الإضطرابات الأمنية بدارفور.

 

تخاطب المنظمة الضمير الإنساني العالمي، وتحثه على ضرورة التحرك العاجل حيال الأزمة الإنسانية التي يعيشها المدنيين في دارفور، والسعي الجاد لإنقاذ حياتهم. وكما تناشد المنظمات الوطنية والإقليمية بمد يد العون لمساعدة المدنيين المتأثرين بالصراعات.

 

تنوه (مشاد)، إلى أنه حال تأخر  التدخل العاجل، ستتفاقم  الكارثة في الإقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *