*مدير مكتب قطر الخيرية بالسودان: (9) ولايات ستستفيد من مشروع السلال الغذائية الممول من صندوق قطر للتنمية*

 

في مبادرة وصفتها مفوضية العون الإنساني بأنها نوعية ومنقذة للحياة ومعززة للأمن الغذائي لأعداد مقدرة من النازحين والأسر المضيفة والمتضررة من ويلات الحرب، دشن سعادة محمد إبراهيم السادة، سفير دولة قطر بالسودان، ومفوض العون الإنساني بالإنابة وفريق قطر الخيرية بمدينة بورتسودان اليوم مشروع توزيع (50) ألف سلة غذائية، ويستهدف المشروع توفير المواد الغذائية الضرورية للمتضررين بالولايات الأكثر تأثراً وهشاشة جراء الحرب.
وقال السفير القطري محمد إبراهيم السادة إن مشروع توفير السلال الغذائية، يأتي امتداداً للمساعدات القطرية للمتضررين والنازحين من الشعب السوداني الشقيق، وأوضح أن المشروع الذي تنفذه قطر الخيرية ممول من صندوق قطر للتنمية وسيتم تنفيذه بعدد من الولايات المتأثرة لصالح المستهدفين والنازحين في مناطق النزاع. وأوضح أن المشروع هو امتداد للجسر الجوي الذي تم في فترة سابقة ويُعد اضافة لما تبذله قطر الخيرية ودولة قطر عموماً بمؤسستها الموجودة بالتنسيق مع الحكومة السودانية في تقديم السلال الغذائية وسد النقص الحاد في المستهلكات الطبية والأدوية المنقذة للحياة.
من جانبه، أعرب أحمد عثمان، مفوض العون الإنساني الاتحادي بالإنابة، وعضو اللجنة العليا للطوارئ عن شكره لصندوق قطر للتنمية وقطر الخيرية وكل المؤسسات القطرية التي نفذت تدخلات إنسانية كبيرة في هذه الفترة الحرجة التي يمر بها السودان، مؤكداً التزام المفوضية بتوصيل المساعدات الإنسانية في أي مكان في السودان بما فيها مناطق التمرد دون تمييز. واعتبر مشروع السلال الغذائية من المشاريع الإنسانية المتميزة ضمن التدفقات الإنسانية المتصلة لدولة قطر. وتوقّع عثمان أن يُحدِث المشروع نقلة نوعية إذ يعتبر من الأولويات ضمن الأمن الغذائي وسيغطي عددا مقدرا من النازحين والأسر المضيفة والمدنيين الذين تعرضوا لويلات الحرب، ويشكل نوعا من الحماية المدنية لهم، لافتاً إلى أن اختيار الولايات التي تحتاج لتدخلات غذائية منقذة للحياة تم بعناية بعد مسوحات قامت بها مفوضية العون الإنساني مع شركائها في قطر الخيرية، منوهاً بدور قطر الخيرية الذي وصفه بالرائد في تقديم المساعدات الإنسانية للمتضررين. وأعرب المفوض بالإنابة عن شكره لسفير دولة قطر لاشرافه على المساعدات وقيادته للدبلوماسية الإنسانية التي عززت وقوف دولة قطر بجانب أشقائهم في السودان في محنتهم الحالية.
إلى ذلك، نوه المهندس عمر عبد العزيز، المدير المكلف لمكتب قطر الخيرية بالسودان، بدعم صندوق قطر للتنمية المتواصل لجهود قطر الخيرية وتدخلاتها الإنسانية عبر العالم وفي السودان بصفة خاصة. وأشار إلى أن هذا المشروع يأتي في إطار الاستجابة العاجلة للتخفيف من معاناة النازحين والمتضررين في السودان ويسهم بصورة كبيرة في سد الفجوة القائمة في جوانب الغذاء بسبب الحرب. وأوضح أن تنفيذ المشروع يستمر لخمسة أشهر ويستهدف (9) ولايات منها الخرطوم، الجزيرة، الشمالية، نهر النيل، النيل الأبيض، القضارف، كسلا، سنار، والبحر الأحمر بواقع استهداف ولايتين في كل شهر ويستمر التنفيذ خمسة أشهر، وأوضح أن كل سلة تحتوي على كميات مقدرة من الدقيق والسكر والأرز والعدس والزيت واللبن وغيرها من المواد الغذائية الضرورية للنازحين والمتضررين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *