*المجلس الإسلامي جنوب السودان ومنظمة الدعوة الإسلامية يبحثان سبل تعزيز التعاون المشترك*

 

 

استقبل فضيلة الشيخ الدكتور عبدالله برج روال الامين العام للمجلس الاسلامي جنوب السودان، معالي الأستاذ أحمد محمد آدم الامين العام لمنظمة الدعوة الإسلامية “مدى” بمكتبه بجوبا يوم الخميس 26 اكتوبر الجاري.

 

الذي تم انتخابه خلفًا للأستاذ موسى المك كور نائب رئيس مجلس الأمناء و الذي كان قد تم تكليفه أميناً عاماً مؤقتاً إلى حين انتخاب الامين العام الحالي، حيث بحث الجانبان سبل تعزيز التعاون المشترك، كما أطلعه على تطورات الاوضاع بالسودان وحالة عدم الاستقرار والتي دعت منظمة الدعوة للانتقال الى دولة المقر  البديل في أوغندا بسبب الحرب في السودان

الى ذلك شكر فضيلة الشيخ الدكتور عبدالله برج امين عام منظمة الدعوة الاسلامية على حرصه الكبير على مد جسور التعاون المشترك وتعزيز التواصل خاصة في المشروعات التي تنفذها المنظمة في جنوب السودان.

 

يذكر أن هذه الزيارة هي الأولى للأمين العام الجديد للمنظمة أحمد محمد آدم الذي يتمتع بخبرات ممتدة في مجال العمل الانساني وإدارة الطوارئ، حيث عمل مديراً قطريا لمنظمة التعاون الإسلامي في كل من كينيا والصومال، كما عمل مديراً قطريا لجمعية قطر الخيرية بيوغندا الى جانب عمله بالسودان مسجلاً للمنظمات الطوعية ثم مفوضا للعون الإنساني.

 

 

وحدة النشر الالكتروني باعلام الامانة العامة للمجلس الاسلامي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *