*وزراه الصحة ولجنة الطواري الإنسانية يدشنان معدات غسل الكلي دعما للمستشفيات *

 

قال وزير الصحة الاتحادي الدكتور هيثم محمد ابراهيم ان تدشين معدات غسيل الكلى يأتي ضمن اهتمام الوزاره لتوفير كل المستلزمات الطبية الخاصة بجميع المرضى خاصة مرضى الكلى، مشيرا الي ان هذه الكميه من متعلقات غسيل الكلى تكفى لفتره طويله وانها اتت بتمويل خالص من وزراة الماليه والتخطيط الاقتصادي، مؤكدا ان الادويه تضم كافه متعلقات الغسيل الخاص لمرضى الكلى، من سيور وبدره ومحاليل  وغيرها وانه تم الشراء والتعاقد بواسطة شركات الإمدادات الطبية التي تتعاون معها بصوره رسميه.

 

واضاف هيثم لدي مخاطبتة اليوم بمخازن الإمدادات الطبية بمدينة بورتسودان برنامج تدشين حمله غسيل الكلى ان الفترة القادمة سوف لن تشهد إنقطاع في متعلقات غسيل الكلى حيث تم اعتماد ثلاثه أشهر أخرى بالاضافه إلى الاربعه الحالىة َوهي فتره تحقق استقرار ووفره في العلاج، مشيرا الي ان حيث  الشركات التابعه للامدادات الطبية شرعت في عمليات الشراء.

 

الأستاذ جمال النيل عبدالله رئيس اللجنة المتخصصة للطواري الانسانية وكيل وزارة التنمية الاجتماعية قال ان توفير متعلقات الغسيل للمرضى امر مهم وهي هده الكميه تضم جميع مكونات الغسيل الكلوي وهي كميه مقدره تسهم في تخفيف المعاناه على المرضى.

 

وأشاد الوكيل بكل الجهود التي بذلت من أجل تخفف الاعبا علي الأسر و المرضى مشيرا الي هذه الكميه ستخرج البلاد من مرحلة الأزمة محيا جهود الكوادر الصحية العامله بالسودان مؤكدا ان شحنات غسل الكلي تتحرك مباشره للولايات وسيتم توزيعها على المستشفيات المختصة تخفيفا لمعاناة المرضى

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *