*إرهاب العاملين في حقل التمريض بمستشفي الكلي بالجزيرة حد التعذيب من مجهولين*

 

اقدم كادر التمريض بمستشفي أمراض وجراحة الكلي بود مدني بولاية الجزيرة علي الدخول في إضراب منذ صبيحة أمس ، بعد إرهاب تهجم مجهولين علي المستشفي حيث ادي ذلك إلي تعرض ثنين من الممرضات والتعدي علي اثنين من افراد التأمين بالضرب ، واقتيادهما الي إحدي جهة مجهولة والتعدي عليهم بالضرب

، وتعود تفاصيل الحادثة بحسب رواية الميترون المناوب الي تعدي إثنين من الأفراد مجهولة علي السيسترات المناوب  دون مراعاة لخصوصية العمل ، ولم يستجب المعتدون الي طلب السيسترات بالنزول من سطح المكتب ، وقاما بارهابهما مما دفعهما الي طلب طاقم التأمين المناوب بالمستشفى ، وعليه تم إصطحاب طاقم التأمين الي  مجهولة

ونفذ زملائهم الإضراب مما تسبب في عدم تناول كافة المرضي لعلاجاتهم المقررة منذ فجر اليوم ، بجانب توقف عمليات غسيل الكلي
وتقول الممرضة عائشة أن إحدي الممرضات قد حضرت إليهم أثناء المناوبة مرعوبة بعد مطالبة المتعدين الذين يحملون أسلحة بعمل قسطرة لاحدي المصابين عقب خروجه من العملية ، الأمر الذي وجد استهجان منها لان الأمر يأتي من الطبيب مباشرة ، وأن المتعارف عليه هو عمل القسطرة للمريض مباشرة عقب إجراء العملية.
يذكر أن كوادر التمريض بالمستشفى لم يتلقوا حوافزهم منذ شهر أغسطس الماضي، وعلي الرغم من ذلك يعملون في ظروف بالغة التعقيد ، شهد لهم بذلك العديد من المرافقين الذين أعلنوا تضامنهم معهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *