* رواج “مكياج العزاء” في السعودية… من الغرائب ان تطلب احداهن تزيينها لعزاء شقيقها*

 

أوضحت خبيرة تجميل لصحيفة “عكاظ” السعودية، أن هناك “إقبالا كبيرا من سعوديات” على ما بات يعرف بـ”ميكاج العزاء”، مشيرة إلى “تبرج خاص” بالمناسبات الحزينة.

 

وقالت خبيرة التجميل، سحر علي، إن هناك الكثير من السيدات اللواتي يحرصن على الظهور يصورة حسنة في مجالس العزاء والمواساة.

 

ونبهت إلى أن هذا النوع من “الميك أب” يعتمد على “إخفاء العيوب دون المبالغة في التجميل”.

 

وأشارت إلى أن أكثر ما يميّز ذلك النوع من التزيين هو “خفته وإتقان إخفائه قدر الإمكان”، منوهة إلى أنه “عبارة عن طبقة كريم أساس خفيف يغطي عيوب الوجه، إضافة إلى القليل من الماسكرا وترتيب للحاجبين”.

 

 

 

وأوضحت علي أنها تستقبل “حجوزات واسعة لطلبات مكياج العزاء”، وأنها غالبا ما تسمع عبارة “أنا ذاهبة لتقديم واجب العزاء.. أريد شكلا أنيقا مع تخفيف للألوان”.

 

وعن أكثر المواقف الغريبة التي تعرضت لها في هذا الصدد، قالت علي: “طلبت مني شابة أن أزينها لتحضر عزاء شقيقها، وعند سؤالها عن السبب أجابتني بأن الحزن في القلب ولا أر يد أن يراني أقاربي وأنا غير أنيقة، خصوصاً أنني لم ألتق بهم منذ أمد طويل”.

 

ولفتت إلى أن أعمار السيدات اللواتي يقبلن على مكياج العزاء ما بين 30-40 عاماً، ونادراً ما تكون الأعمار أقل من ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *