*تنظيم زراعي بالنيل الازرق : مستقبل الزراعة في الصناعة التحويلية*

 

الدماذين :سودان ديلي نيوز

أعتبر امين عام تنظيم القلعة النوعى بولاية النيل الازرق، عبدالحميد ادم مختار، ان التنظيمات اتت للتحول النوعى وهو من برامج الثورة الخضراء وبرامج النهضة الزراعية، موضحا أنه مبنى على تبنى المنتجين لقضاياهم، كاشفا عن ان تظيم القلعة هو اول تنظيم طبق قانون تنظيم اصحاب مهن الإنتاج الزراعي والحيواني فى السودان، إضافة إلى معالجة قضايا الزراعة، وقال عبدالحميد فى تصريح خاص ساهم التنظيم فى تطبيق زيادة الانتاجية وامتلاك الحزم الانتاجية، اضاف نحن رافعين شعار من “رأى ليس كمن سمع” وحددنا ان تكون لنا رؤية واضحة باحداث تغير فى المنطقة، مؤكدا سعيهم فى ان تطبيق نموزج فى الزراعة المطرية من حيث الصناعات التحويلية وتطوير المنطقة عبر زراعة .
وعن الموسم الزراعى الحالى، أكد عبدالحميد ان السابق اثر على الموسم الحالى خاصة فى عمليات التسويق إضافة تأثير الموسم بالأحداث الجارية فى البلاد، مؤكدا سعيهم على تقليل هذه الآثار وتجاوز العقبات، كاشفا عن زراعة مساحات مقدرة من المحاصيل النقدية ومحاصيل الامن الغذائى، وقال عبدالحميد
هذا ليس من طموحاتنا، وذاد دخلنا فى شراكات ذكية مع شركات لتوفير المدخلات من تقاوى واسمدة والوقود، مؤكدا زراعة مساحة مقدرة، اضاف الأمطار متواصلة بنسب كبيرة وهذا يؤكد نجاح الموسم، وقال نقدر ظروف البلد ودخلنا فى تحدى لسد ثقرة الأمن الغذائى، لافتا إلى أن هناك مؤشرات مشجعة لزراعة المحاصيل النقدية، كاشفا عن اتصالاتهم مع الشركات الراغبة فى الشراء للتسويق.
وعن أسعار المحاصيل قال عبدالحميد ان جودة المنتج هى التى تحدد سعر الإنتاج .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *