*نسبة الفقر بلغت 100% أرقام مخيفة لفاقدي السند باقليم النيل الازرق*

 

الدمازين:محمد احمد كباشي
اكد وزير الرعاية والتنمية الاجتماعية باقليم النيل الأزرق عمر الشيمي ان
الحرب القبلية والتي شهدها الإقليم بين الفونج والهوسا مؤخرا أدت إلى نزوح ما يقل عن 300 الف نازح توزعوا بين الولايات المجاورة اضافة الي موجة السيول والأمطار التي تسببت في نزوح اعداد ضخمة يضاف الي ذلك اعداد العائدين من دولتي اثيوبيا وجنوب السودان باعداد تفوق فوق ال 300 مبينا ان هناك ترتيبات من قبل نائب رئيس مجلس السيادة الفريق مالك عقار الي جانب دعم منظمة أجنبية خاصة بعودة هؤلاء عبر مفوضية العودة الطوعية والتي بدأت في مباشرة مهامها ووصل حتى الآن نحو 70 الف نسمة في إطار العودة الطوعية واضاف الشيمي ان الأحداث التي تشهدها البلاد أثرت بصورة سالبة أدت الي لتوقف التدفقات المالية سواء من المنظمات أو حكومة المركز أو المانحين
وكشف وزير الرعاية عن تزايد اعداد فاقدي السند الي اكثر من 6 آلاف طفل نتيجة لافرازات الحرب الي جانب ارتفاع عدد الأرامل والمطلقات ما يفوق ال 100 الف بين مطلقة وارملة فيما بلغت نسبة الفقر وسط السكان بالاقليم أكثر من 90% من سكان الإقليم وابدي الشيمي اسفه كذلك الي ارتفاع نسبة الفاقد التربوي كبير مبينا ان ان عدد الفاقد التربوي وسط الأطفال في سن التمدرس يفوق ال 200 الف هذه الارقام مقارنة مع عدد السكان بالإقليم البالغ 1.700 الف كل ذلك نسبة للحروبات التي شهدها الإقليم طوال العقود الأربعة وغالبيتهم فقدوا مصدر الرزق والممتلكات وأشار الي ان غالبية هؤلاء صاروا متسولين وبعضهم صار منحرفا وذلك من خلال رصد شرطة الأسرة والطفل وظهرت انحرافات في أخلاق الناس وارتفع عدد الأطفال فاقدي السند كاشفا عن حصر اكثر من 700 طفل فاقد للسند بحي واحد فقط حي واحد بالدمازين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *