الرئيسية / أخبار / السلطات العمانية تصدر قراراً بشأن غرامات السودانيين

السلطات العمانية تصدر قراراً بشأن غرامات السودانيين

 

إستجابة لطلب السفارة السودانية بمسقط أصدرت السلطات العمانية المعنية قراراً بإسقاط غرامات مخالفة قوانين الإقامة عن ما يربو على الثمانين سودانياً ممن قدموا الى سلطنة عمان بتأشيرات سياحية.

وتعد هذه هي المجموعة الرابعة التي يتم إعفاؤها من الغرامة بناء على طلب من السفارة السودانية بمسقط.

وقال السفير صلاح الدين الحاج الكندو، سفير السودان بسلطنة عمان، أن هنالك وكالات للسفر والسياحية تورطت في خداع عدد كبير من الشباب السودانيين بإستغلال رغبتهم في الهجرة الى دول الخليج من أجل تحسين أوضاعهم المعيشية، وقامت بإصدار تأشيرات سفر سياحية لهم في مقابل مبالغ مالية كبيرة على وعد أن يتم تغييرها لإقامات عمل بعد وصولهم لأرض المهجر، وعندما وصل المغدور بهم الى سلطنة عمان لم يجدوا من يستقبلهم ويوفر لهم المأوى دعك عن فرص العمل الموعودة، وعندها إكتشفوا أنهم كانوا ضحايا لعمل إجرامي منظم وضعهم في ظروف غير لائقة.

وقال انه من المعلوم أن التأشيرة السياحية تمنح من يحملها فترة إقامة بالسلطنة مدتها شهر واحد، وبالتالي على من يتجاوز هذه المدة عليه دفع غرامة تبلغ 26 دولار أمريكي عن كل يوم. وفي حال وصلت فترة مخالفة الإقامة خمسين يوماً فأكثر على الشخص المخالف دفع 500 ريال عماني وهو ما يعادل 1300 دولار أمريكي، عند مغادرته للسلطنة.

وأضاف : للأسف أن أغلب اصحاب التأشيرات السياحية هم من البسطاء الذين دفعوا كل ما يملكون لأصحاب وكالات السفر والسياحية للحصول على تأشيرة سياحية لا تتجاوز قيمتها الثلاثين ريال عماني. وعندما تفاجأ هؤلاء بعدم وجود فرص للعمل بالسلطنة، حسب وعد أصحاب الوكالات لهم، وأرادوا العودة الي السودان لم يتمكنوا من ذلك، نسبة لعدم توفر تذاكر سفر لبعضهم أو بسبب غرامات مخالفة الإقامة للبعض الآخر، ولذا إنتهي الأمر ببعضهم لأوضاع وسلوكيات أثارت إستياء الجالية السودانية بسلطنة عمان، التي عرفت على مر الفترات السابقة بالإحترام والتقدير من جانب الأخوة العمانيين.
ولما سُدت الطرق أمام أصحاب التأشيرات السياحية الذين عليهم غرامات مخالفة الإقامة لجأوا للسفارة السودانية بمسقط والتي بدورها خاطبت السلطان العمانية المعنية وشرحت ملابسات وأبعاد قضيتهم استجابت السلطات العمانية مشكورة لطلب السفارة بإسقاط الغرامات عن كل المخالفين لقوانين الإقامة الذين تم إرسال بياناتهم إلي شرطة عمان السلطانية، في شكل دفعات. وبصدور القرار الأخير لشرطة عمان السلطانية يكون العدد الكلي للذين تم إعفاؤهم من غرامات مخالفة الإقامة قد وصل 270 شخصاً ويقدر المبلغ الكلي للغرامات التي تم اسقاطها عنهم بـ 350 الف دولار أمريكي.
وبهذه المناسبة عبر سعادة الكندو عن شكره وتقديره لتضامن وتفاعل كيانات وأفراد الجالية السودانية بسلطنة عمان من أجل معالجة قضية أصحاب التاشيرات السياحية ممن خالفوا قوانين الإقامة، وذلك بتوفير المأوى والتذاكر لبعضهم من أجل العودة الي الوطن. وكذلك متابعة قضايا الذين تم حبسهم بالسجون. كما عبر سعادة السفير عن شكره للاشقاء العمانيين، علي المستوي الشعبي والرسمي، لتعاونهم المقدر في هذا الجانب.
ويناشد السفير/صلاح الدين الحاج الكندو، سفير السودان لدى سلطنة عمان، المواطنين السودانيين التحري عن الإعلانات التي تصدرها بعض الجهات بوجود فرص عمل بالخارج للتأكد من صدقيتها، وذلك من خلال التواصل مع وزارة العمل أووزارة الخارجية أوالسفارات السودانية بالخارج او حتى بالتواصل مع معارفهم بالخارج.

شاهد أيضاً

الاتحاد الأفريقي يرحب بميثاق شعب السودان

اعلن الاتحاد الافريقي ترحيبه بكافة الجهود الخارجية والمحلية المبذولة لحل الازمة السياسية في السودان، ووصفت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *