*مصدرنا… يوضح حقيقة طلب المكون العسكري لقوى الحرية والتغيير بشأن دمج ( قوات الدعم السريع والحركات) في الجيش السوداني *

 

الخرطوم _فاطمة رابح

أوضح مصدرنا ان المكون العسكري طلب من قوى الحرية والتغيير دمج قوات الدعم السريع وجيوش الحركات الموقعة على السلام في الجيش وأوضح المصدر ان المسألة ستتم وفقاً للنظام العالمي والمتبع في مثل هذه القضايا المهمة والحساسة وقال أنها قضية لا تتم على حسب الهوى _هواي وهواك _على حد تعبيره مشيرا إلى أن خبراء في الجيش واليونتاميس سيقيمون عملية الدمج بشكله العلمي في محور الترتيبات الأمنية وان منسوبي الدعم السريع وهي قوات مدربة ستكون حسب المؤهلات وأما جيوش الحركات فسوف تخضع إلى التسريح او إعادة الدمج
وبحسب نص الاتفاق الإطاري السياسي و المبدئي والذي تحصلنا عليه حيث أكد على جيش مهني قومي واحد ملتزم بالعقيدة العسكرية الموحده وقائم بواجباته في حماية حدود الوطن والدفاع عن الحكم المدني الديمقراطي كما نص الاتفاق على أن السلطة الانتقالية سلطة مدنية ديمقراطية كاملة دون مشاركة القوات النظامية والالتزام بمبدأ العمل السياسي السلمي ورفض ودانة وتجريم كافة أشكال اللجوء إلى العنف والتطرف والانقلابات العسكرية او الخروج على الشرعية الدستورية وتقويض النظام الديمقراطي كما يتضمن استقلالية ومهنية مؤسسات الدولة القومية مثل القضاء والخدمة المدنية والتعليم العالي و المفوضيات القومية والمتخصصة والقوات النظامية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *