السودان رئيساً لمنظمة الايقاد في الدورة ال٤٨

الخرطوم _سودان ديلي نيوز

يستضيف السودان بعد غد الأربعاء الاجتماع العادي رقم (48) لوزراء خارجية دول منظمة الايقاد السودان بصفته رئيسا للمنظمة للدورة الحالية.

ويرأس وزير الخارجية المكلف علي الصادق، هذه الدورة، فيما ينعقد يوم غد الثلاثاء الاجتماع الفني للخبراء تحضيراً للوزاري.

وقال علي الصادق وزير الخارجية المكلف لوكالة السودان للأنباء “سونا” ، إن الاجتماع سيتناول موضوعات تتعلق بتحقيق السلم والامن في دول الايقاد ومعالجة مسائل الجفاف والتصحر والتغيرات المناخية اضافة للبحث في النزاعات داخل الدول وما بين الدول من أجل بسط الاستقرار والسلام في منطقة الايقاد.

وأضاف الوزير أن السودان لديه خارطة طريق لتفعيل رئاسته للايقاد نسعى جاهدين للتعاون مع كل الدول الاعضاء لتفعيل واجازة هذه الخارطة مضيفاً أن الخارطة لديها عدة محاور يتعلق المحور الاول بالزراعة والموارد الطبيعية والبيئية الغرض منها الاستجابة للتغيير المناخي وموجة الجفاف وشبح المجاعة في الاقليم وتحقيق الامن الغذائي واعادة توزيع بعض مراكز الايقاد بصورة منصفة بين الدول الاعضاء في المنظمة بينما يتعلق المحور الثاني بالتعاون الاقتصادي و التكامل الاقليمي والتنمية الاجتماعية و تتضمن طرح مبادرة السودان انشاء التجمع الاقتصادي لدول القرن الافريقي وتعظيم الفائدة لمبادرتي القرن الافريقي و مبادرة الصين في ما يخص تنمية البنية التحتية لدول الايقاد ثم تفعيل اتفاقية ايقاد للبنية التحتية و طرح مبادرة النقل البحري و الاقليمي لدول الايقاد و تعزيز دور الشباب و تمكين المرأة واستكمال اجازة الشروع في تنفيذ مخرجات مبادرة السودان و جنوب السودان حول اللاجئين و النازحين والمجتمعات المضيفة ،
وأشار الوزير الى المحاور الأخرى للخارطة والتي تتعلق بالسلم والامن والتطوير المؤسسي واعتماد اللغة العربية كأحد اللغات الرسمية ومعروف اللغات الحالية في الايقاد اللغتين الانجليزية والفرنسية ونريد اعتماد اللغة العربية ، مضيفا أن هناك محور
بشأن السعي لإيجاد شركاء غير تقليديين مثلا الصين ودول الخليج وروسيا ، علماً بأن هناك منبر شركاء الايقاد يشترك فيه (28) دولة معظمها دول غربية ومنظمتين وهما الاتحاد الأوربي والجامعة العربية ، قائلاً إن السودان خلال رئاسته يسعى لإيجاد شركاء اخرين و لا نريد ان نعتمد على جهة معينة ونريد ان نخلق توازناً في علاقتنا الدولية ما بين الشرق و الغرب
الجدير بالذكر ان منظمة الايقاد تأسست عام 1980 عندما اوصت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 5/12/1980 دول القرن الافريقي بإنشاء هيئة مشتركة لمكافحة الجفاف والتصحر في القرن الافريقي التي كانت ولا تزال بعضها يعاني من حالات الجفاف والتصحر التي أدت الى حدوث مجاعات في دول المنطقة وبالتالي أنشئت السلطة الحكومية الدولية للإنماء والتصحر 1986وفي علم 1996 اجتمعت الدول الاعضاء في نيروبي واتفقت على تعديل ميثاق المنظمة وتغيير اسمها الى الهيئة الحكومية للتنمية.

وتشمل الدول المؤسسة للايقاد (السودان، كينيا، أثيوبيا، يوغندا، جيبوتي والصومال) ، وهي الدول الاعضاء بالمنظمة بينما علقت أريتريا عضويتها في عام 2007.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *