السفير البريطاني يسجل زيارة لأنصار السنة المحمدية 

 

سجل السفير البريطاني بالخرطوم جايلز ليفر اليوم زيارة للمركز العام لجماعة أنصار السنة المحمدية حيث تلقي السفير تعريفاً مفصلاً عن تاريخ الجماعة ودورها في الإصلاح الاجتماعي والارشاد الديني، ومشاركاتها في الشأن العام.
وشدد السفير علي ضرورة التوافق السياسي بين أكبر عدد من المكونات السودانية علي ما يحقق استقرار السودان، موضحا أن المملكة المتحدة والمجتمع الدولي لا يسعيان لفرض اي حل للازمة السودانية لكنهم يشجعون اي مسعي من شأنه أن يحقق الاستقرار السياسي بالسودان مشيدا بالمشاركة الايجابية للجماعة في دعم العملية السياسية ومسارات حل الأزمة الراهنة.
وقال محمد ابو زيد مصطفي.. رئيس اللجنة السياسية لجماعة أنصار السنة أن الطرفين أكدا علي رفضهم لأي تصنيف يلغي المساواة بين الأطراف الموقعة علي الإعلان السياسي، كما تم التأمين علي أهمية الشفافية والثقة بين الأطراف بما يحقق الرضا والقبول مؤكدا أن الطرفين أكدا علي التوافق علي سحب اي صياغات في الاعلان السياسي من شأنها اعاقة العملية السياسية، خاصة ما يتعلق منها باختصاصات الجيش وإزالة التمكين، وحقوق ذوي الشهداء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *