مفاوضات بين القمر وكنانة لطى أزمة قرية الدبكرة بسنار سنجة’

سنجة _سودان ديلي نيوز
بدأت في سنجة مفاوضات بين ناظري القمر السلطان هاشم عثمان هاشم ورصيفها ناظر كنانة الفاضل ابراهيم لطي الخلافات التى نشبت بين منسوبي الكيانين في قرية الدبكرة بمحلية سنجة.
وأكد ناظر عموم سلطنة القمر بالسودان هاشم عثمان في مأدبة عشاء بمقر جهاز المخابرات العامة في سنجة ليل امس (الثلاثاء) حرص قيادة الإدارة الأهلية بالسلطنة للوصول الي حلول نهائية وناجعة لأزمة قضية قرية الدبكرة وفق منهج يفضي لتحقيق الأمن والسلام والتعايش في جميع انحاء ولاية سنار.
بدوره تعهد ناظر كنانة الفاضل ابراهيم بتسخير كافة امكانيات الكيان لحل أزمة قرية الدبكرة وفق جراحات خفيفة-على حد تعبيره-.
وقال مخاطبا رصيفه ناظر القمر(لن تبارح هذه الديار الا وأمر الصلح مقضى فالقمر اهلنا لحما ودما).
ودخل وفد سلطنة القمر فور وصوله سنجة بمعية قيادات أهلية من جميع مكونات السودان في ولايتي الجزيرة والنيل الأزرق في اجتماع مطول مع لجنة امن ولاية سنار برئاسة الوالي المكلف عباس ادريس محمد عكف خلاله على مناقشة مشكل قرية الدبكرة.
وحمل ناظر عموم القمر السلطان هاشم حكومة ولاية سنار السابقة برئاسة الوالي السابق الماحي سليمان مسؤولية الأحداث التى شهدتها قرية الدبكرة وافضت لإصابة مواطنين بجروح بجانب نهب وتخريب (١٠٥) من منازل سكان القرية من منسوبي القمر وقتل انعامهم.
وطالب السلطان هاشم بإطلاق سراح المحتجزين من منسوبي القمر لأسباب سياسية مع توفير التأمين في الجزء الذي يقطن فيه منسوبي القمر بالقرية.
ووصف سلطان عموم القمر احداث الدبكرة بأنه مشروع خاسر فاسد لا قيمة له.
ودعا خلال مخاطبته لقاء جماهيريا في الحي الجنوبي الذي يقطنه منسوبي القمر في الدبكرة للصبر ومقابلة الإساءة بالرجوع الي الله والتمسك بالدين.
ودعا هاشم الطرف الآخر في المشكل للكف عن إطلاق العبارات العنصرية وقال بلهجة واثقة(لا مكان لدعاوى العنصرية والجهوية).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *