بسبب اتفاق البرهان و حمدوك.. انفجار الأوضاع داخل حزب الامة القومي وإحالة قيادات للمحاسبة

 

الخرطوم سودان ديلي نيوز

 

 

قال حزب الامة القومي في بيان أنه وبعد التوقيع على إتفاق ثنائي أوضحنا حوله موقفنا للرأي العام، بدأ السيد رئيس الوزراء الذي جاء تعيينه في البدء من قوى الحرية والتغيير وكنا نعتقد أنه يتمتع بالحصافة اللازمة للتعامل مع الشارع السوداني وقواه السياسية بصورة تؤكد حرصه على التوافق الوطني كما أعلن إلا أنه و بصورة مؤسفة بدأ السير باتجاه خلق حاضنة سياسية جديدة متجاوزاً قوى الثورة الحية، ساعيا لشق الصف بين المكونات السياسية ولجان المقاومة، وقد قابل السيد رئيس الوزراء بعض رؤساء حزب الأمة القومي بالولايات في محاولة لشق صف الحزب الذي أعلن موقفه بصورة لا لبس فيها وقدم رؤية واضحة لمعالجة الأزمة الراهنة عبر الإستجابة لمطالب الشعب السوداني، وإزاء هذه التصرفات فإننا نوضح للرأي العام الآتي :

1) إن موقف حزب الأمة القومي هو الموقف المعلن عبر مؤسساته الدستورية وآخرها بيان المكتب السياسى وليس هناك أي عضو مفوض لإجراء أي حوار مع المكون العسكري أو رئيس الوزراء إلا عبر لجنة الاتصال المعلنة من قبل المؤسسات.

2) سيتم تحويل الأعضاء الذين لم يلتزموا بقرارات المؤسسات وقابلوا رئيس الوزراء والمكون العسكري الي لجنة ضبط الأداء..

3) نؤكد لجماهير شعبنا العظيم بأن حزب الأمة القومي ظل ولا يزال متمسكا بمطالب الشارع و يعبر عن آرائه ويلتزم بمساراته المعلنة في مواجهة الإنقلاب ولن نقبل بخلق حاضنة مدجنة تعيد عجلة التاريخ الي عهد النظام البائد، ونهيب بكافة جماهير الشعب السوداني مواصلة الضغط الجماهيري عبر مواكب الغد ٣٠/ نوفمبر لدحر الإنقلاب واستعادة الحكم المدني الديمقراطي..

الله أكبر ولله الحمد

الإثنين ٢٩ نوفمبر ٢٠٢١م

الأمانة العامـة

دار الأمة_أم درمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *