رئيس حزب الأمة يكشف سر مثير بشأن وساطته في حل الازمة الاخيرة

الخرطوم سودان ديلي نيوز

كشف رئيس حزب الأمة المكلّف فضل الله برمة ناصر، أنّ تحرّكاته في الوساطة حتى توقيع الإعلان السياسي تمّت بتفويضٍ من مؤسسات الحزب.
وقال برمة بحسب تصريحاتٍ لصحيفة اليوم التالي الصادرة، الأحد،” كنت أمثّل حزب الأمة القومي في هذه الوساطة، نحن مجرّد ما حصل الانقلاب أصدرنا بيانًا، اجتمعنا كقيادات للحزب في المجلس التنسيقي وناقشنا كيفية التصديّ للانقلاب”. وأوضح أنّه تمّ تكوين لجنة لدراسة الأمر وإعداد رؤية للتحرّك وفقًا لوسائل علمية أعدّت لها الدراسة بالفعل.
وقال” نحن اجتمعنا وتحرّكنا وفق رؤية وكوّنا لجنة سداسية على أساس أنّ مجموعة منّا تتحرّك مع العسكريين ومجموعة تتحرّك مع المدنيين السياسيين، وأنا تحرّكت مع القوى السياسية، وكنا كلّنا نتحرّك هنا وهنا وكوّنا لجنة للاتصالات”.

وأكّد برمة موافقة نائب رئيس الحزب مريم الصادق المهدي، على ما تمّ في الإعلان السياسي.

وقال” مريم لم تكن رافضة الإعلان السياسي، لكنّ أريد أنّ أقول لك، هناك أشخاص كثر عندهم وجهة نظر مختلفة في الحزب، وحرية الرأي مكفولة للجميع حتى الشباب لكنّ الرأي النهائي هو رأي المؤسسة”.
وأضاف” نحن حزب ديمقراطي، أيّ شخصٍ فيه يعبّر عن آرائه وأنا شخصيًا غير منزعج لآراء شباب الحزب هذا حماس الشباب وهذه هي الممارسة الديمقراطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *