الرئيسية / تقارير / حراك مكثف للسفراء والمبعوثيين الاروبيين في السودان.. ماذا هناك

حراك مكثف للسفراء والمبعوثيين الاروبيين في السودان.. ماذا هناك

الخرطوم سودان ديلي نيوز

المبعوثين والسفراء الغربيين البريطانيين والفرنسيين والأمريكيين يقومون بزيارات واجتماعات مكثفة هذه الأيام مع الحكومة الانتقالية للخرطوم الوفد البريطاني اجتمع مع حمدوك والتعايشي ومع البرهان والمبعوث الأمريكي التقى وزير العدل وحمدوك وسفيرة فرنسا اجتمعت مع حمدوك وسلمته دعوة لزيارة باريس
كل هؤلاء المسؤولين الغربيين أكدوا دعم الحكومة الإنتقالية.

لقاءات
التقى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك بمقر اقامته بالخرطوم، وزيرة افريقيا بالخارجية البريطانية السيدة فيكي فورد، والمبعوث البريطاني للسودان السيد روبرت فيرويذر، والسفير البريطاني بالبلاد السيد جايلز ليفر، بحضور وكيل وزارة الخارجية السفير محمد شريف عبد الله.
وعبّر رئيس الوزراء في بداية اللقاء عن تقدير الحكومة والشعب السوداني للدعم المهم الذي ظلّت تُقدِّمه الحكومة البريطانية للسودان خلال الفترة الماضية من عمر الانتقال الديموقراطي، تحديداً المساعدة في رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وعودة علاقة البلاد مع المؤسسات المالية الدولية ومجتمع التنمية الدولي، وصولاً لتأهل السودان لنقطة القرار فيما يتعلق بمبادرة الهيبك لإعفاء وإعادة جدولة ديون البلاد الخارجية.
وتناول اللقاء خصوصية العلاقة بين البلدين والشعبين، وآفاق تطوير التعاون المشترك، وأعربت الوزيرة عن دعم الحكومة البريطانية الصارم والقوي للتحول المدني الديموقراطي بالبلاد، واستعداد المملكة المتحدة لدعم تنفيذ واستكمال اتفاقيات السلام. وتطرّق الاجتماع لقمة المناخ ومشاركة السودان بالقمة التي تنعقد بمدينة غلاسكو الأسكتلندية في التاريخ من 31 أكتوبر – 12 نوفمبر القادم.
وأحاطت الوزيرة رئيس الوزراء بجدول زيارتها للبلاد، كما عبّرت عن قلقها تجاه الأزمة السياسية بالبلاد، والأزمة المعيشية نتيجة لإغلاق الطريق القومي بشرق البلاد، مجددةً رغبة الحكومة البريطانية للعمل المشترك مع الحكومة الانتقالية لحلّ هذه القضية في سياق حل الأزمة السياسية بالبلاد .
وايضاً التقى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك بمقر إقامته بالخرطوم السيد بايتون نوبف نائب المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي وذلك في إطار الزيارة التي يقوم بها السيد نوف للسودان.
وجدد رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك الشكر لنائب المبعوث الأمريكي للدعم المتواصل الذي توفره الولايات المتحدة حكومة وشعباً لعملية الانتقال المدني الديمقراطي في السودان، وأكد أن الثورة السودانية وضعت أهدافاً توافق عليها السودانيون وهم الأحرص على المضي بها إلى نهاياتها.
من جانبه أكد السيد بايتون حرص الولايات المتحدة على دعم التحول المدني الديمقراطي في السودان، كما ثمن جهود رئيس الوزراء للوصول لحلول للقضايا والتحديات المحلية والإقليمية بوصفه رئيس لوزراء السودان ورئيس للإيقاد.

لقاء
وأكد رئيس مجلس السيادة الإنتقالى الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان حرص القوات المسلحة والمكون المدني علي إنجاح الفترة الانتقالية وصولا إلى حكومة مدنية منتخبة تلبي تطلعات الشعب السوداني.
وشدد سيادته لدي لقائه بمكتبه امس وزيرة الشؤون الأفريقية بالخارجية البريطانية فيكي فورد علي الالتزام بالوثيقة الدستورية والحفاظ علي الشراكة بين المكونين العسكري والمدني.
واطلع سيادته الوزيرة البريطانية علي تطورات الأوضاع السياسية بالبلاد.
من جانبها اثنت فيكي فورد علي الإنجازات التي تحققت خلال الفترة الانتقالية وعلي رأسها توقيع اتفاق جوبا للسلام واعفاء وتخفيف الديون علي السودان وعودة التعامل مع المجتمع الدولي ومؤسسات التمويل الدولية.
واشادت وزيرة الشؤون الأفريقية بالقوانين التي تم سنها وتلك التي تم تعديلها والقدر الكبير المتاح من الحريات للمواطنين.
وزير العدل السيد نصر الدين عبد الباري التقى أيضا بالمبعثوت الأمريكي واكد له أن الحل في الالتزام بالوثيقة الدستورية والتشديد في تطبيقها واكد المبعوث الامريكي دعم بلاده للتحول الديمقراطي.

تساؤلات
وتساءل عدد من الخبراء عن حقيقة الدعم الغربي وقال الدكتور عادل التجاني انه حتى اللحظة لم يأتي أي دعم ملموس من الغرب للسودان وقال سمعنا المبعوثين والسفراء الغربيين والمسؤولين هناك يتحدثون باستمرار عن دعم الحكومة الانتقالية ولكن لا نعرف على وجه الدقة أي حكومة انتقالية يقصدون هل حكومة انتقالية في دولة أخرى أم كوكب آخر أم يدعمون أفراد فقط في الحكومة ينفذون اجندتهم وقال التجاني الواقع ان الشعب السوداني يعاني ويعتصم أمام القصر الرئاسي منذ اسبوع للمطالبة بتغيير الحكومة بعد تردي الاوضاع في كافة المناحي
وقال الوضع الذي يراه الجميع لادعم للشعب السوداني الذي يعاني في الخبز والدواء والغذاء والايواء.

ملل
من جانب قال المحلل السياسي شوقي مصطفى أن الدعم الغربي أكبر اكذوبة وهم يتحدثون فقط عن دعم ولكننا لانراه وقال سئم السودانيين العاديين من المواطنين الذين تطحنهم المعاناة عن الحديث عن دعم الفترة الانتقالية المكرر والجالب للملل.
َوقال المواطن عبد الله الأحمر ان كل الناس يعانون من التدهور في معاشهم ومتطلبات الحياة أين هذا الدعم الذي يتحدثون عنه وقال على الحكومة ان تكون واضحة وشفافة وتخبرنا هل هنالك دعم حقيقة وأين هو َفال مانسمعه مجرد كلام سياسي انشائي وفارغ المحتوى نحن نعاني حد الجوع وانعدام الضروريات.

شاهد أيضاً

تقرير لسودان ديلي نيوز حول اعتماد الموازنة الجديدة على الموارد الذاتية

تقرير سودان ديلي نيوز كشف الدكتور احمد الشريف الناطق الرسمي باسم وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *