الاعلامي محمد عبدالقادر: حشود 16اكتوبر كبيرة وياقحاتة تعالوا اردموني

الخرطوم _سودان ديلي نيوز
وصف الاعلامي محمد عبدالقادر الحشود التي شهدها حراك ( 16) اكتوبر امس لمصلحة قوى الحرية والتغيير منصة التاسيس بانها كبيرة.. وقال علي حائطه في الفيسبوك..(
ايما حديث عن ضعف الحراك الذي حدث اليوم واختزاله في جردل طحنية وصاج طعمية وكيزان ) سيكون بمثابة هروب من الواقع الذي فرض معادلة جديدة شهدها الشارع اليوم..)..قبل ان يناشد( هلموا ايها القحاتة لردم صاحب البوست..)
وجاء في بوست الاستاذ محمد عبدالقادر (ايما حديث عن ضعف الحراك الذي حدث اليوم واختزاله في جردل طحنية وصاج طعمية وكيزان ) سيكون بمثابة هروب من الواقع الذي فرض معادلة جديدة شهدها الشارع اليوم..
الحشود كبيرة ، والسيول البشرية هادرة، واشواق الناس للتغيير باتت تتجسد في المواكب والشعارات والهتافات.. وقد اثبت الحراك جليا المثل القائل:( ابو القدح بيعرف محل بيعضي رفيقو) ، مواكب اليوم تعبير صارخ عن ما وصلت اليه الخلافات داخل قوى الحرية والتغيير ولاصلة لها بالكيزان الذين يشجعون باستمتاع ( اللعبة الحلوة)..
اضاعت فوى الحرية والتغيير انفراداتها بالمرمي الوطتي وفشلت في تسجيل هدف الثورة في شباك الفلول ، فتحت ثغرات عديدة لاعادة الاوضاع للوراء ومكنت شانئيها من حصد نقاط الانقلاب عليها حينما جعلت الحكم محاصصة واستعانت بالناشطين لادارة شؤون الناس فكثرت الازمات والاخطاء واشتد الغلاء وقعدت البلد في السهلة…
كان بامكان دكتور حمدوك قطع الطريق امام هذه الحشود بالامس اذا اعلن قرارات حقيقية لمواجهة الازمات بدلا عن الاكتفاء باستعراض المشكلات وعدم الغوص في الحلول…
ولكنه اثر استعراض العناوين والناي عن مخاطبتها بالافعال لا الاقوال..
هلموا ايها القحاتة لردم صاحب البوست..
العمروا ما كذب عليكم..لكنكم تراوغون وتريدون منا ان نعزف لكم لحنا علي ايقاع ( شكرا حمدوك)..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *