الرئيسية / أخبار / والي وسط دارفور في السودان ولجنة السلام بالدعم السريع يتفقدون الأوضاع الأمنية بجبل مرة

والي وسط دارفور في السودان ولجنة السلام بالدعم السريع يتفقدون الأوضاع الأمنية بجبل مرة

جبل مرة _سودان ديلي نيوز

تفقد والي ولاية وسط دارفور غرب السودان د.أديب عبد الرحمن برفقة لجنة السلام بقوات الدعم السريع, تفقدوا الأوضاع الأمنية بمحليات وسط جبل مرة قولو ومحلية شمال جبل مرة روكرو .
ووقف الوفد على أحوال المواطنين والمنطقة وأكدوا دعمهم ومؤازرتم للقوات النظامية والتنسيق التام في عمليات إستلام مقر بعثة اليوناميد بمنطقة قولو .
وسجل الوالي زيارة لمواقع قوات الدعم السريع بروكرو وقولو واثنى على عمل قوات الدعم ومجهوداتها الجبارة التي تقوم بها من حسم التفلتات وتأمين ممتلكات المواطن ومنع السرقات والنهب المسلح فضلا عن القيام بطوف العربات التجارية مابين الفاشر ـ فنقا ـ روكورو ـ الهاوية ـ طرة سلاطين ـ سبنقا قولو ـ. أوساجاينق ـ جلدو ـ نيرتتي.
وطالب والي وسط دارفور من قوات الدعم السريع المتواجدة بجبل مرة بتأمين إمتحانات شهادتي الأساس والثانوي وامتدح دور القوات في تأمين الامتحانات للعام الماضي حيث جلس الطلاب للامتحانات بمنطقة جبل مرة بعد غياب دام 18 عاما وذلك بعد ان عم السلام المنطقة بفضل إتفاقية السلام بين قوات الدعم السريع وفصائل حركة تحرير السودان .

 

من جانبه أكد القيادي عامر يوسف رئيس مجموعات جبل مرة بالدعم السريع (الترتيبات الأمنية) ومقرر لجنة السلام بقوات الدعم إن قواته تساهر الليالي من أجل تأمين المنطقة وحفظ ممتلكات المواطن وتقدم العديد من المساعدات الإنسانية بمناطق جبل مرة .
وكشف عن تخصيص سيارات الدعم السريع للعمل كأسعافات لنقل المرضى من جبل مرة للفاشر، نيالا، زالنجي , بالاضافة للدور الأمني الذي تقو به قوات الدعم السريع في جبل مرة .

وطالب عامر مواطني جبل مرة من الأعيان والإدارات الأهلية والشباب والمرأة وقيادات النازحين بالوقوف جنبا مع قوات الدعم السريع وحث ابنائهم بالتجنيد والعمل مع تلك القوات من أجل تحقيق المزيد من الإستقرار الأمني والإجتماعي لمحاربة البطالة ومنع التفكير السالب حول الالتحاق بحركات التمرد .

شاهد أيضاً

ارتفاع عدد المعتقلين من موظفي الأمم المتحدة بإثيوبيا

  الخرطوم سودان ديلي نيوز   أعلنت الأمم المتحدة اعتقال أحد موظفيها الدوليين في إثيوبيا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *