الرئيسية / أخبار / مشاركة البرهان وماكرون تشييع ديبي وسط توعدات المعارضة ونقل الجنازة إلى أم جرس

مشاركة البرهان وماكرون تشييع ديبي وسط توعدات المعارضة ونقل الجنازة إلى أم جرس

 

بحضور الرئيس الفرنسي ماكرون و11 رئيس دولة أقيمت مراسم تشييع الرئيس التشادي إدريس ديبي اتنو الذي توفي متأثرا بجروح أصيب بها في مواجهة متمردين ووصل الرؤساء انجمينا صباحا وذلك على الرغم من توعدات المتمردين لكل من حضر مراسم التشييع
وأبدت فرنسا ودول الساحل التي تكافح معاً الجهاديين في المنطقة دعمها للعملية الانتقالية.
وفي انجمينا تمت  مراسم تشييع الرئيس التشادي الراحل إدريس ديبي اتنو الذي توفي الاثنين بحسب رئاسة الجمهورية، بحضور العديد من رؤساء الدول بينهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي التقى فور وصوله نجله رئيس المجلس العسكري الحاكم حالياً

ووصل نعش إدريس ديبي الذي حكم البلاد لثلاثين عاما بقبضة من حديد، إلى ساحة الأمة على منصة شاحنة صغيرة وقد لف بالعلم الوطني ويحيط به جنود من الحرس الرئاسي.

وشارك رئيس مجلس السيادة القائد العام لقوات الشعب المسلحة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان في مراسم تشييع جثمان الرئيس التشادي الراحل ( إدريس ديبي ) وبرفقته عضو مجلس السيادة الانتقالي الطاهر حجر ومريم الصادق وزيرة الخارجية وجبريل ابراهيم وزير المالية

واوضح ( العميد دكتور الطاهر ابوهاجه ) المستشار الاعلامي للقائد العام للقوات المسلحة في تصريح له أن مشاركة رئيس مجلس السيادة في التشييع الرسمي في جنازة رئيس دولة تشاد إنما هي تعبيراً صادقاَ عن العلاقة الاخوية والحميمية بين قيادتي البلدين فهي علاقة بين شعبين ليست بحكم الجوار فقط وانما هي علاقة تاريخ ودم وقربى ومصير واحد ونحن علي ثقه ان ارادة الشعب التشادي وفطنته قادرة على حفظ الاستقرار والامن في المنطقة وتماسك الجبهة الداخلية فامن تشاد هو أمن السودان ونتمني لهذا البلد كل الخير والامن والاستقرار والسلام.

 

 

 

ومن المقرر أن ينقل جثمان إدريس ديبي بالطائرة إلى أمجراس التي تبعد أكثر من ألف كيلومتر، لدفنه بالقرب من والده في هذه القرية الصغيرة المجاورة لمسقط رأسه بيردوبا عاصمة إقليم إنيدي الشرقي (شمال شرق) بالقرب من الحدود السودانية.

شاهد أيضاً

*بحضور حميدتي وحمدوك – تفاصيل لقاء البرهان والمبعوث الأمريكي الخاص للقرن الأفريقي

  الخرطوم _سودان ديلي نيوز إلتقى رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن *عبد الفتاح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *