الرئيسية / أخبار / مهتمون في الشأن التشادي لايستبعدون تصفية ادريس ديبي داخل المعركة

مهتمون في الشأن التشادي لايستبعدون تصفية ادريس ديبي داخل المعركة

أكد الجندي السابق محمد سالم ولد هيبه المهتم بالشأن العسكري والأمني ورئيس مجموعة “اتلانتيك ميديا” الاعلامية، أن ما جرى في دولة اتشاد الشقيقة هو انقلاب عسكري على الشرعية،

 

 

 

لم يستبعد جوناثان أوفي أنسا رئيس تحرير مجلة أفريكا بريفينغ (Africa Briefing) في حديث للجزيرة إن ما يجري في تشاد هو انقلاب عسكري، وإنه لا يستبعد أن يكون الرئيس التشادي ادريس ديبي قتل على يد أحد جنرالاته.

 

وقال مراسل الجزيرة فضل عبد الرزاق إن ديبي كان يقود بنفسه معارك ضد حركات مسلحة، وأضاف أنه عقب إعلان مقتله، جرى انتشار محدود للجيش في محيط القصر الرئاسي بالعاصمة نجامينا

 

 

 

وأشار مراسل قناة الجزيرة إلى أن دستور البلاد ينص على أن يتولى رئيس البرلمان رئاسة البلاد مؤقتا عند وفاة الرئيس أو عجزه عن أداء مهامه.

وأضاف ولد هيبه إنه ليس من المستبعد أن يكون الرئيس اتشادي ادريس ديبي مقتولا بأيد صديقة، وحتى وإن كان قتل في المعارك، أوإما أن يكون قتل من طرف أحد قادته العسكريين، وإلا فكيف لرئيس وقائد عسكري ومجموعة من الجنرالات الكبار أن يقتلوا دون أن يموت أمامهم عدد كبير من الجنود، فأين الجنود؟

 

 

 

 

 

وأضاف ولد هيبة في تصريح لآتلانتيك أن ابن الرئيس ادريس ديبي ليس قائدا للمجلس العسكري بل هو مجرد واجهة للانقلابيين، وتمهيدا لظهور الشخص الحقيقي الذي يقف خلف الانقلاب.

شاهد أيضاً

*بحضور حميدتي وحمدوك – تفاصيل لقاء البرهان والمبعوث الأمريكي الخاص للقرن الأفريقي

  الخرطوم _سودان ديلي نيوز إلتقى رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن *عبد الفتاح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *