اقتصادي سوداني يكشف اسباب جنوح اقتصاد بلاده

الخرطوم : سودان ديلي نيوز

اشار الخبير الاقتصادي د.عبدالله الرمادي إلى اثر  الزيادات التي اعلنت مؤخرا على تعرفة الكهرباء وعلى القطاعات الإنتاجية واثرها على المواطن وانها تشمل الاستهلاك السكني بزيادة كبيره جدا، وبالنسبة للقطاع السكنى ارتفعت التعرفة  من 15 ٪ كيلواط إلى 80 ٪ ،  في الوقت الذي يعاني فيه المواطن المحدود من ضائقة في المعيشة قبل ان تكون هناك زيادات في الرواتب. ويرى الرمادي أن حقيقة هذا الإجراء يوجد له تفسير اقتصادي وهو التضخم بامتياز وأضاف أن الصناعة بها تدهور كبير وكذلك البيوت المحمية والمضخات الكهربائية للمشروعات الزراعية كلها عبارة عن إشكاليات تحتاج إلى حلول، وأضاف الرمادي أن هذا الأمر يزيد  الأعباء على المواطن في تكلفة المعيشة وينعكس تأثيره على المحلات التجارية والمطاعم وغيرها. وتوقع الرمادي ارتفاع الاسعار في كل القطاعات مما يعني تدني القوة الشرائية للجنيه امام العملات الأخرى جراء التضخم الذي افقد الجنيه قيمته الشرائية، بالإضافة الي تزامن ذلك مع إجراءات تضخمية أخرى من رفع الدعم عن المحروقات وغيرها والكثير من الأشياء الأخرى من الأدوية وخلافه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *