عقب إغلاق ملف المتهم الثاني شقيق المخلوع ..محكمة جرائم الفساد ومخالفات المال تواصل جلساتها العام

 

عقدت محكمة جرائم الفساد ومخالفات المال العام بالخرطوم جنوب (امس ) جلسة لمواصلة محاكمة المتهم الاول في قضية بيع مصنع (شوامخ) التابع القوات المسلحة والتي اغلقت فيها المحكمة ملف المتهم الثاني الراحل (عبد الله البشير) شقيق المخلوع، استمعت فيها المحكمة إلى شاهد الاتهام( عبد الوهاب الحبيب) مدير الشوؤن الادارية بصندوق تطوير الخدمات الطبية بالقوات المسلحة، والذي افاد من خلال مناقشته من قبل هئية الاتهام بانه عمل بالصندوق من العام 1996 حتى احالته المعاش في 2011م، نفى الشاهد علاقة ببيع المصنع، موضحا ان دوره جاء بعد ذلك، واوضح شاهد الاتهام للمحكمة بانه كان ضمن لجنتين ليس لهم علاقة ببيع مصنع شواهق، وصفهما بلجان بعد البيع والتي كونت لاجراءات ادارية اي لتامين المصنع وتسليم العهدة للجهة المشترية.
وقال الشاهد بان مبلغ (13) مليون دولار مبلغ تقيم بيع مصنع شواهق الذي ذكره في تقريره تحصل عليه من تقرير متكامل من الشركة الحكومية التي احضرت لتقيم اصول المصنع للبيع وانه تم تمريره للامين العام المتهم الاول، مشيرا إلي ان الامين العام هو الرئيس التنفبذي الاول ولكن السلطة العليا هى مجلس الادارة الذي يجيز السياسات وعليه يقوم مجلس الامناء بتنفيذها، واكد الشاهد بانه ومن خلال التقارير تم بيع المصنع لاسباب ادراية خاصة.
وأمرت المحكمة اعلان اللواء عبد الرازق، واللواء نجم الدين بواسطة شوؤن الضباط كشهود في القضية.
وحدد الجلسة القامة لسماع شهود الاتهام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *