ليتنا نعيش في عالم ليس فيه وداع، ليس فيه حزن، ويبقى فيه اللقاء هو الشيء الوحيد الى الأبد

بسم الله الرحمن الرحيم

( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي ))
بـقــلــوب مؤمنة راضية بقضاء الله وقدره وايمانا واحتسابا بقضاء الله وببالغ الحزن و عظيم الاسى ويقينا بان الله هو المرجع ولا راد لقضائه وقدره الا هو العلي العظيم،
ينعي الدكتور عزالدين شريف حسين الاستاذ بمعهدكيمياء المخ والتغذية البشرية بلندن والمدير الإقليمي للشبكة الدولية لليود وعضو مجلس الخبراء السودانيين بالمهجر ، البروفيسور الفاتح زين العابدين السماني أستاذ الوبائيات وطب المجتمع في مدرسة الطب بجامعة الاحفاد للبنات والذي انتقل الى جوار ربه صباح الاربعاء 23 ديسمبر، جراء إصابته بفايروس كورونا.
ونحن اذ نودع اليوم عالما جليلا من علماء السودان الذين عاصرناهم وعملنا معهم حينا من الزمن في
منظمة اليونيسف والصحة العالمية حيث كان الفاتح سفيرا لبلده ،واستاذا وخبيرا وعالما مرموقا حيث
انتقل للعمل بجامعة الاحفاد لينقل خبراته وعلمه لبناء قدرات ومهارات الشباب حتى توفاه الله عزوجل ا.
وليس هناك أصعب من وداع أشخاص اعتبرناهم جزءاً لا يتجزأ من مكونات هذا العالم الصغير حيث ان
لحظات الوداع لحظات شبيهة بالصدق، كثيفة الفضول، بالغة التوتّر، تختزل فيها التفاصيل، وتتعامل مع
الجواهر، وتوهج الارواح . و نحن اذ نبعث باحر التعازي الى اسرته الصغيرة وال الشيخ السماني
قاطبة نسال الله ان يتغمده برحمته الواسعة وينزله منازل الصالحين ويسكنه الفردوس الاعلى
من الجنة ويلهم أهله الصبر والسلوان انه سميع مجيب الدعاء … انا لله وانا اليه راجعون..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *