الرئيسية / أخبار / عرمان :الحكومة لن تحل من اي جهة كانت

عرمان :الحكومة لن تحل من اي جهة كانت

أعلن المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير (الائتلاف الحاكم)، السبت، رفضهم حل الحكومة الانتقالية بقيادة عبد الله حمدوك من أي جهة كانت.

وقال القيادي بالائتلاف ياسر عرمان، في مؤتمر صحفي، “الحكومة لن تحل بأي أمر من أي جهة كانت، وستستمر في أعمالها”.

وأضاف، “الحكومة لن تحل بقرارات فوقية لفرد أو بإملاءات، وإنما قرار الحل والعقد بشأنها بيد الشعب هو من يقول كلمته فيها”.

وأكد أن مسألة إكمال مؤسسات الحكم المتمثلة في المجلس التشريعي والمحكمة الدستورية الدستورية أصبحت قاب قوسين من إكمالها”.

وأوضح عرمان أن “الأزمة الحالية مصطنعة، وهي في شكل انقلاب زاحف، ويجب أن تحل الأزمة ليس لمصلحة أفراد أو أحزاب، وإنما لمصلحة الشعب السوداني”.

من جهته أعلن القيادي بالمجلس، محمد ناجي الأصم، دعم الحرية والتغيير، للحكومة الانتقالية، ورئيس الوزراء، عبد الله حمدوك.

وكشف عن تنسيق تام مع رئيس الوزراء، لوضع حلول حول الأزمة السياسية الراهنة.

وأشار إلى أن الإعلان السياسي في سبتمبر الماضي أعاد توحيد الحرية والتغيير بعودة حزب الأمة والجبهة الثورية.

ومنذ 16 أكتوبر الجاري، يواصل أنصار تيار “الميثاق الوطني” (من مكونات قوى التغيير والحرية)، اعتصاما مفتوحا أمام القصر الرئاسي بالخرطوم، للمطالبة بحل الحكومة الانتقالية، وتوسيع قاعدة المشاركة السياسية.

وتصاعد توتر بين المكونين العسكري والمدني بالسلطة الانتقالية، منذ أسابيع، بسبب انتقادات وجهتها قيادات عسكرية للقوى السياسية، على خلفية إحباط محاولة انقلاب في 21 سبتمبر الماضي.

ويعيش السودان، منذ 21 أغسطس 2019، فترة انتقالية تستمر 53 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقعت مع الحكومة اتفاق سلام.

المصدر _منصة وزارة الاعلام

شاهد أيضاً

ارتفاع عدد المعتقلين من موظفي الأمم المتحدة بإثيوبيا

  الخرطوم سودان ديلي نيوز   أعلنت الأمم المتحدة اعتقال أحد موظفيها الدوليين في إثيوبيا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *